التخطي إلى المحتوى
«إعلامية»: طرح موضوعات «الشذوذ الجنسي والإلحاد» لايُفيد الناس

كتبت ـ بسنت محمود:

«سراج»: لغة الجسد هامة للمذيع التلفزيوني والإذاعي على حدٍ سواء

قالت، الإعلامية بقناة «cbc extranews» التليفزيونية ـ مها سراج: إنها ضد طرح بعض الموضوعات التي تعرض بالإعلام مثل الشذوذ الجنسي والإلحاد؛ لأنها لاتفيد الناس وتحدث بالبلة بالمجتمع، مضيفة أن المذيع يجب أن يكون لديه ثبات انفعالي، وأن يقوم بترويض الضيف وفقا للسياسة التحريرية للمؤسسة التي يعمل بها، وذلك خلال ندوة بعنوان «كيف تجد وظيفة في مجال الإعلام المرئي»، اليوم السبت، في كلية الآداب بجامعة الإسكندرية.

وأوضحت «سراج»، أن لغة الجسد هامة في الإذاعة التلفزيونية والإذاعية؛ وذلك بأن أي جملة تقال أو تكتب لابد أن تأخذ حقها من مشاعر المذيع وطبقة صوته،ويجب أن يكون وجه الصحفي بارزًا في كتاباته، مضيفة لابد أن يلعب المذيع أحيانا دور المحارب ومحامي الشيطان؛ للرد بالنيابة عن الطرف الغائب.

وأشارت «سراج»، إلى أن رأي الإعلامي الشخصي ليس مطلوبًا، ومع ذلك ليس هناك إعلامًا حياديًا بالعالم؛ فالإعلام بكل العالم يتم توجيهه، ولكن هناك إعلامًا موضوعيًا، لافتة إلى أن المؤسسات الدولية أكثر حيادًا من المؤسسات المحلية؛ لأنها توجد خارج الصندوق وترى الصورة أكثر كمالًا ووضوحًا.

وقدمت الإعلامية بعض النصائح للطلبة، كممارسة القراءة والاستماع ورؤية النشرات الإخبارية يوميًا، وإثقال الموهبة بالممارسة، قائلة: «القنوات الوثائقية لاتحظى بنسب مشاهدة في مصر مع أنها تمثل ذاكرة الأمم»، مشيرة إلى أن الخطوات من غير واسطة ثقيلة، فالواسطة تعطي فرصة ولكنها لا تعطي استمرارًا، قائلة «من يصل بالواسطة لن يستمر طويلًا».

وأكدت الإعلامية لجريدة «المدار»، أن الإعلام مهنة تقوم على الموهبة والإبداع والممارسة، وليس بالشهادة الدراسية على الرغم من أهميتها، مشيدة بتكريم جامعة الإسكندرية لها، قائلة: قسم إعلام اعطاني بارقة أمل عندما رأيت طلاب بهذه الثقافة وهذا الوعي، ومصر بحاجة لشباب واعي ومثقف، وبحاجة لكوادر علمية، حريصة على عقد ندوات ومحاضرات واستضافة شخصيات عامة؛ لتصبح نماذج للطلبة.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *