التخطي إلى المحتوى
«محلب»: غايتنا تحقيق أعلى نمو اقتصادي يصل من 8 إلى 10%

كتبت ـ شروق الإدكاوي وبسنت محمود:

قال، مساعد رئيس الجمهورية للمشروعات القومية والاستراتيجية ورئيس وزراء مصر الأسبق ـ إبراهيم محلب: إن معدلات الزيادة السكانية 2.4%، وأنه إذا تم الإستمرار على هذا الوضع سنصل في عام 2052 إلى 183 مليون نسمة، وغايتنا هي تحقيق أعلى معدلات نمو اقتصادي تصل من 8% إلى 10%.

وأوضح «محلب»، خلال المؤتمر الذي عقد بكلية الهندسة جامعة الإسكندرية، اليوم الأربعاء، أن اكتشاف أكبر حقل للغاز في البحر الأبيض المتوسط كان عام 2015، موضحًا أن عام 2020 سنقوم بتصدير الغاز، وسيكون لدينا مركز لتداول الطاقة، وقريبا سنفتتح مصنع ضخم للأسمنت يقوم بإنتاج 11 مليون طن في السنة، وسنقوم بتسليم 25 ألف وحدة سكنية للأماكن الخطرة، قائلًا: «لغة الأرقام محدش يقدر يغيرها».

وطالب «محلب»، بضرورة إجراء دراسات مصرية لتحلية مياه البحر، وتصنيع الالواح المضادة للطاقة الشمسية، ومع التقدم العلمي ستنخفض تكلفة الطاقة الشمسية، لافتًا إلى أنه تم تنفيذ 3195 مشروعًا بتكلفة 667 مليار جنيه، وفيما يخص المشروعات القومية الجاري تنفيذها، فهناك مشروع انشاء شبكة الطرق القومية، ومحور روض الفرج، وتنمية محور قناة السويس، واستطلاح واستزراع مليون فدان، وقناطر اسيوط الجديدة، ومشروع المتحف الكبير وغيرهم.

وأكد مساعد رئيس الجمهورية للمشروعات القومية، أن العاصمة الإدارية الجديدة ستساهم في حل أزمة الزيادة السكانية، مشيرًا إلى أنه تم إنشاء ثلاث مطارات في عام بدلا من عامين، قالا لو ان هناك أولمبياد للمشروعات الهندسية لحصد المهندس والعامل المصري أكبر عدد من الميداليات.

ومن جانبه، قال محافظ الإسكندرية ـ محمد سلطان: إن هناك خطواتا غير مسبوقة للتوسع العمراني للمحافظة للحد من ظاهرة العشوائيات، مؤكدا أن هناك تواصلا على أعلى مستوى مع المنطقة الشمالية العسكرية وتعاون مع اساتذة جامعة الإسكندرية لإنشاء مشروعات قومية كبرى مثل مشروع ترعى المحمودية وقطار أبي قير.

وفي نفس السياق، أوضح رئيس جامعة الإسكندرية ـ عصام الكردي: إن الجامعة تتابع وبكل فخر تنفيذ رؤية رئيس الجمهورية حول تحديث مصر ارتكازا على مقومات عديدة لعل أبرزها المشروعات القومية الكبرى التى تم انشاؤها خلال الاربع سنوات الماضية، مثل مشروع محطة الضبعة النووية.

جاء ذلك بمناسبة الاحتفال بمرور 75 عامًا على إنشاء جامعة الإسكندرية، وبحضور مستشار رئيس الجمهورية للتخطيط العمراني ـ أمير سيد أحمد، ووزير الري السابق ـ حسام مغازي، وقائد المنطقة الشمالية العسكرية ـ اللواء أركان حرب علي العشماوي، ورئيس الشعبة الهندسية بالمنطقة الشمالية العسكرية ـ العميد أحمد العزازي، وبحضور طلاب كلية الهندسة ولفيف من أساتذة الكليات، وتضمن المؤتمرعرضًا للمشروعات القومية الكبرى في مصر.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *