التخطي إلى المحتوى
بالصور… «أنت الأمل» حملة لدعم «السيسي» في مكتبة الإسكندرية
تصوير ـ ناهد سليم

كتبت ـ ناهد سليم:

نظمت، مكتبة الإسكندرية اليوم الأحد، مؤتمرًا من أجل مصر تحت عنوان حملة «أنت الأمل» الشعبية؛ دعمًا لرئيس الجمهورية عبدالفتاح السيسي، لفترة انتخابية جديدة.

وبدأت فعاليات المؤتمر الثاني لحملة «أنت الأمل» بترحيب المنسق العام لمكتبة الإسكندرية – عوف همام بالحاضرين، ثم تحية مصر وإعلان دعمه للرئيس «السيسي» قائلًا: «نحن هنا لدعم (السيسي) في الانتخابات»، مؤكدًا على ما تم انجازه خلال ٤ سنوات ماضية.

وفي سياقٍ متصل، قال الفنان طارق دسوقي، هناك محاولة مع سبق الاصرار والترصد لتغير وعي الشباب المصري، فمصر هبة النيل، وهي أول دولة في التاريخ منذ 5 آلاف سنة، وأول مسرح وأول فيلم بدأ فيها، كما أنها أول بلد عرفت الكتابة والرسم والاختراع والعبقرية، مؤكدًا على أن مصر يحاك ضدها عمليات إرهابية، وبالفعل نُحارب وعلينا أن نبقى على قلب رجل واحد.

وقالت الدكتورة ماجدة الشاذلي: «تحية لشعب إسكندرية، وللمرأة المصرية التي صنعت الشباب، فإن العالم يُراهن عليهم ولكنهم أساس الوطن، والحرب جو البلد مش برا ببث أقوال (متروحش للصندوق أوعي تنامي وتنسي بلدك)، المرأة المصرية وأولادها هتكون يوم الانتخاب حاضرة».

ومن جانبه، قال مدير مكتبة الاسكندرية ـ الدكتور مصطفى الفقي: «مصر محاصرة إعلاميًا وسياسيًا ولكنها عاصية عن السقوط؛ لأن الله يحفظها، ونحن هنا لكي نقول إننا يجب أن نستكمل طريقنا الذي بدأناه… (السيسي) لا يبحث عن الشعبية فهو استطاع أن يضع سياسة خارجية قوية للغاية»، مؤكدًا على أن المرحلة الماضية ركز خلالها الرئيس على البنية التحتية، وهناك خطط أخرى لم تُنفذ ولكنها جارية التنفيذ، ونحن هنا ليس لدعم شخص بمفردة ولكن وطن بأكمله، فإن مصر دولة بوركت كما تقول جميع الأديان.

وعبر الشاعر عبد الله حسن عن شعوره نحو الوطن، قائلًا: «كل جندي وكل شعب السلام عليكي رغم أنف المعتدين، انتصارنا من كان ضدك يا بلدي، علمينا كيف تكون السيادة، إحنا أكثر شعب صد وقت الجد جد، بسم مصر وتحية مصر».

واختتمت فعاليات التجمع بحفل لفرقة دار الأوبرا المصرية للموسيقى العربية، تضمن عدة أغاني أبرزها النشيد الوطني.

تصوير ـ ناهد سليم

تصوير ـ ناهد سليم

الفنان طارق الدسوقي

أحمد سلامة








التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *