التخطي إلى المحتوى
«مجنونة الورق»… فتاة مصرية تُبدع في فن «الأوريجامى»

كتبت ـ رودينا ناصر:

الفن هو الوسيلة التي تُساعد الإنسان في التعبير عن ذاته وترجمة المشاعر الكامنة بداخلهُ، حيث يرى بعض العلماء أن الفن ضرورة حياتيه كالماء والطعام؛ لذلك تنوعت وتعددت الفنون فمنها ما هو واسع الإنتشار كالرسم وإلقاء الشعر، ومنها ما نشأ قبل عدة قرون ولكن الكثيرون منا لا يعرفونه ومن هذه الفنون فن «الأوريجامى».

فن «الأوريجامى»، هو فن طي الورق، والهدف منه هو تحويل ورقة مسطحة ومربعة إلى شكل مُجسم، نشأ هذا الفن في أوروبا والصين واليابان منذ قديم الزمن وأخذ يتطور عبر العصور من فن غرضه التسلية فقط إلى فن لهُ أصول وقواعد.

«روان سرور» هي فتاة مصرية، عشقت الأعمال اليدوية خاصةً المتعلقة بالورق لذلك أطلقت على نفسها لقب «مجنونة الورق»، عرفت «روان» فن «الأوريجامى» عن طريق الإنترنت منذ سنتين تقريبًا، أما عن الفترة التي تعلمت فيها هذا الفن فقالت :«مقدرش أقول أتعلمته في سنة لأن كل فترة وكل مُجسم بتعلم منه حاجات جديدة؛ لأنه مش تكنيك واحد، فكل مجسم ليه تفاصيل وطريقة بتميزهُ عن غيره من الأشكال».

وتستخدم «روان»، بجانب الورق الكاتر والصمغ فقط حتى تدوم المُجسمات لفترة أطول، وتستوحى أعمالها من أعمال المحترفين في المجال، كما أنها تطمح أن تصنع «بورتريه» كامل من الورق فقط وأن تستطيع تصنيع مجسمات بأحجام البشر.

كما تأمل «روان» ـ البالغة من العمر 18 عامًا، أن يصبح هذا المجال عمالها في المستقبل، حتى تستطيع نشرهُ أكثر من خلال تعليم وتدريب الأطفال على هذا الفن المميز.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *