التخطي إلى المحتوى
«نائب المنيا»: قرية العدوة بلا مدرسين

كتبت ـ سارة صبري:

تقدم عضو مجلس النواب ـ حسين غيتة، بطلب إحاطة إلى وزير التربية والتعليم والتعليم الفني ـ طارق شوقي، بشأن نقص المدرسين بقرية العدوة، ومغاغا بالمنيا.

وأوضح «غيتة»، أن هناك حالة من الغضب والاستياء الشديدين تسيطر على أهالي قرية العدوة بالمنيا بسبب النقص الكبير في المعلمين، والذي حرم أولادهم من تلقي دروسهم داخل المدارس، مما تسبب معه تخفيض الأنصبة من الحصص التعليمية، نتيجة نقص المعلمين.

وأردف «غيتة»، بمركز العدوة فقط يوجد عجز 100 مدرس لغة انجليزية، و70 مدرس رياضيات، و60 مدرس دراسات اجتماعية، بمراحل التعليم الابتدائية والإعدادية والثانوية.

وفي الوقت الذي تعاني فيه مدارس مركز العدوة ومغاغا من عجز كبير في المعلمين، نجد هناك تكدس كبير في المعلمين داخل بعض المدارس الأخرى بالمنيا.

وأشار «غيتة»، إلى أن سوء التوزيع للمعلمين نتج عنه تأثر التلاميذ، والمستوى التعليمي، مما أدى إلى ضعف العملية التعليمية، ونقص شديد في الجرعة التعليمية بشكل هدد معه أولياء الأمور بالإضراب عن الدراسة، إلى أن يتم توفير معلمين، كما أرسل الأهالي العديد من الشكاوى إلى وزير التربية والتعليم، وجود عجز كبير داخل مدارسهم، بواقع 184 مُعلما، ولكن لم يستجب أحدا.

وطالب «غيتة»، بضرورة مراجعة قرارات النقل، والانتداب الخاصة بالمعلمين، التي تصدرها مديرية التربية والتعليم بالمنيا؛ لسد العجز في المدارس التي تعاني من نقص شديد في التخصصات، والآخذ في الاعتبار التوزيع العادل للمعلمين.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *