التخطي إلى المحتوى
محافظ الشرقية: ترميم عمودي المحارب في مسجد قايتباي

كتبت ـ أميرة الرجال:

أكد، محافظ الشرقية ـ اللواء خالد سعيد، أن الهدف من أعمال ترميم المواقع الآثرية والتاريخية في مراكز ومدن المحافظة، هو الحفاظ علي المادة التاريخية للمباني الآثرية وإبراز قيمتها وأصالتها بإعتبارها تعكس حقبة زمنية في تاريخ البلاد للحفاظ على الهوية المصرية، وجاء ذلك وفقا لبيان صحفي صادر عن المكتب الإعلامي للمحافظة اليوم الإثنين.

وأعلن «سعيد»، عن خطة واستراتيجية عمل محددة تقوم علي أسس علمية تبدأ من المسح الميداني، لحصر المباني التاريخية وتحليل حالتها الإنشائية والمخاطر المحيطة بها.

ومن جانبه، أردف مدير منطقة آثار الشرقية «إسلامي» ـ الدكتور مصطفى شوقي، أن إدارة الترميم في شرق الدلتا تقوم بترميم عمودي المحارب في مسجد قايتباي في مدينة القرين بأبوحماد، وذلك في إطار خطة الوزارة للحفاظ علي المواقع الآثرية والتاريخية، والتي تعكس تاريخ الحضارات المصرية العريقة علي مر الأزمنة والعصور.

وتابع «سعيد»، أنه تم بناء هذا المسجد في العصر المملوكي عام 880 هـ، وقام ببنائه السلطان «الأشرف قايتباي» الذي إشتهر ببناء الكثير من العمائر والقلاع وأشهرها قلعة قايتباي في الإسكندرية، وقام ببناء مسجد قايتباي في مدينة «القرين» حيث قام بإنشاء المسجد والسبيل وسط الطريق السلطاني الذي يقع في قلب القرين والموصل إلى بلاد الشام، كإستراحة للمسافرين من عناء السفر، ومازال الطريق يُعرف حتى الآن بطريق الديار الشامية، وهو طريق أولاد زيد إمتداد إلي القلعة مروراً في منطقة الرفاعية، ويعتبر هذا المسجد من أقدم المساجد التي بُنيت قبل 555 عام.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *