التخطي إلى المحتوى
«التخفيض» يُسيطر على التوقعات بشأن سعر الفائدة بعد تراجع التضخم

كتبت ـ مروة السعداوي:

توقع، خبراء مصرفيون ومحللون ماليون خفض سعر الفائدة، خلال اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي، المزمع عقده الخميس المقبل، خاصة عقب إعلان محافظ البنك ـ طارق عامر أن «المركزي» يستهدف تطبيق سياسة نقدية توسعية قريبًا، في إشارة اعتبرها كثيرون تلميحًا لاتخاذ قرار بخفض سعر الفائدة الاجتماع المقبل.

وتراجع عائد أذون الخزانة المصرية، إلى أدنى مستوى له منذ أكتوبر 2016، وفقًا لـ«بلومبرج»، وانخفضت عائدات أذون الخزانة لأجل عام إلى 16.7%، مسجلة أقل مستوى لها منذ 20 أكتوبر 2016، قبل تعويم الجنيه بأسبوعين.

واعتبر المحلل الإقتصادي لدى المجموعة المالية «هيرميس» ـ محمد أبو باشا، أن هذا دليلًا على أن بعض المستثمرين يتوقعون خفض سعر الفائدة، خلال اجتماع لجنة السياسة النقدية المقبل بالبنك المركزي.

ويُعزز من هذه التوقعات، إعلان البنك المركزي تراجع المعدل السنوي للتضخم الأساسي، وفقًا لمؤشراته ليسجل 14.35% في يناير الماضي، مقابل 19.86% في ديسمبر 2017، كما سجل معدل التضخم الشهري ارتفاعًا شهريًا بلغ 0.17% في يناير الماضي مقابل انخفاض بلغ 0.37% في ديسمبر.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *