Skip to content
استعداد مكتبة الإسكندرية الدورة الـ9 للمؤتمر الدولي «بيوفيجن الإسكندرية 2018»

كتبت ـ شروق الإدكاوي:

تستعد، مكتبة الإسكندرية لإستضافة الدورة الـ9 للمؤتمر الدولي «بيوفيجن الإسكندرية 2018 »، في الفترة من 20 إلى 22 إبريل المقبل، ويقام المؤتمر هذا العام تحت شعار «العلوم الحياتية الجديدة نحو تحقيق أهداف التنمية المستدامة»، ويركز المؤتمر على دور العلوم الحياتية والتطبيقية في الإسهام في تحقيق أهداف التنمية المستدامة، وتحظى باهتمام عالمي ومحلي من قبل العلماء والسياسيين وصانعي القرار.

وتُعد هذه الأهداف عالميًا، انعكاس لإحتياجات المجتمعات النامية والمتقدمة، ووصفها الأمين السابق اللأمم المتحدة ـ بان كي مون، فهي «قائمة بالواجبات التي يتعين النهوض بها لأجل الناس والكوكب، وهي برنامج عمل لتحقيق النجاح»، والإهتمام بأهداف التنمية المستدامة يأتي متماشيًا مع رؤية مصر 2030، المعنية باستراتيجية التنمية المستدامة، وتهدف لبناء مسيرة تنموية واضحة لوطن متقدم ومزدهر تسوده العدالة الاقتصادية والاجتماعية.

ويُهدف المؤتمر، إلى دعم الحوار البناء بين الأطراف المعنية بتطوير العلوم الحيوية، ومناقشة القضايا المتعلقة بذلك في مجالات شتى، سواء الأكاديمية أو الصناعية أو البحثية، ويساعد على تحديد واستكشاف آفاق ومجالات جديدة في علوم الحياة التي من شأنها أن تخدم البشرية، ومشاركة لفيف من أبرز الممثلين العالميين عن الاتحاد الأوروبي ـ لفيف، والهيئة الألمانية للتبادل الثقافي بالقاهرة، وعدد من الأكاديميات العربية والأفريقية كأكاديمية العلوم في جنوب أفريقيا، ومدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا، وممثلين عن الوزارات المصرية، ومتخصصين في مجالات الصناعة والعلوم وواضعي السياسات وممثلي المجتمع المدني، وعدد كبير من العلماء والباحثين البارزين محليا وعالميا على رأسهم الدكتور فاروق الباز، ومدير مركز الاستشعار عن بعد بجامعة بوسطن، الولايات المتحدة الأمريكية وعضو المجلس الرئاسي الاستشاري للرئيس لكبار العلماء، ورائد زراعة الكلى في مصر والعالم ـ الدكتور محمد غنيم، وعضو المجلس الرئاسي الاستشاري للرئيس لكبار العلماء، والخبير الاقتصادي العالمي ـ الدكتور شريف دلاور، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي المصري الأسبق ـ الدكتور عادل البلتاجي.

ويحضر في المؤتمر، أيضًا المدير التنفيذي لأكاديمية العالم للعلوم للدول النامية بإيطاليا ـ رومين مورينزيا، وسفير التحالف الجيني ـ الدكتور الآستير، والممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة بمصر ـ ريتشارد ديكتس، والمدير الأكاديمي لقسم هندسة المياه بجامعة آخن ألمانيا وأحد العلماء المصريين البارزين في الخارج ـ الدكتور هاني سويلم، وعضو مجلس الشيوخ الأردني ونائب رئيس أكاديمية العالم للعلوم للدول النامية للمنطقة العربية وكبير مستشاري الجامعة العربية المفتوحة بالأردن ـ الدكتور محمد حمدان، ونخبة من رواد العلم عالميًا ومحليًا وإفريقيًا.

وسيشهد المؤتمر، مشاركة أكثر من ألفي مشارك، ومعظمهم طلبة جامعيون من مختلف الأقاليم والمحافظات المصرية، وجانب مشاركات عالمية من عدد من البلدان، ومنها البرازيل والأرجنتين والسودان والمغرب وتونس والصين والهند وأوغندا وغيرهم، وهذه الدورة من المؤتمر مشاركة واسعة للشباب سواء بالحضور أو من خلال مبادرة «شارك قصتك»، وتم إطلاقها على صفحة التواصل الاجتماعي الخاصة بالمؤتمر ليشارك الشباب قصص نجاحهم الشخصية، ويأتي ضمن فعاليات المؤتمر أيضا معرض لشباب الباحثين لعرض أبحاثهم من خلال ملصقات علمية، ويكون المعرض فرصة لعقد العديد من المناقشات المثمرة، وتبادل المقترحات مع عدد من العلماء من مختلف أنحاء العالم، وسينظم أيضًا على هامش المؤتمر معرض الذي سيقدم من خلاله منتجات وخدمات مختلفة لجهات بحثية وجامعات وشركات ومؤسسات مختلفة راعية للمؤتمر.

ويأتي ذلك، بالتعاون مع أكاديمية العالم للعلوم للدول النامية بإيطاليا، وتنظم فعالية للباحثين من دول العالم النامي يومي 18 و19 إبريل، وستقام تحت شعار «الدبلوماسية العلمية»، والتي تناقش دور العلوم في تحقيق المصالح الاستراتيجية والتنموية للمجتمعات، وانطلاقًا من أن الدبلوماسية العلمية تملك حلولًا لمختلف المشكلات والتحديات، وتواجه المجتمعات الإنسانية وعلى الأخص البلدان النامية من خلال مد جسور التواصل والتعاون بين العلماء.

Comments

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *