التخطي إلى المحتوى
غدًا… إطلاق هاشتاج «السياحة… المستقبل» للحد من سلبياتها

كتبت ـ تسبيح إبراهيم الألفي:

تنطلق، غدًا الجمعة، أولى فعاليات مبادرة «التدوين للسياحة»، بماراثون تحت عنوان «رايد جودي» بمشاركة نقابة المرشدين، مستخدمين الدراجات «الاسكيتبورد» و«الاسكيت شوز» من مدينة نصر وحتى شارع المعز.

وتبدأ المرحلة الثانية، من المبارده بالتعاون مع نقابة المرشدين التي ستصطحب المشاركين في جولة إرشادية للمزارات الأثرية، حيث يشارك فيها فريق «يلا عجلة» ونقابة المرشدين برئاسة ـ حسن النحلة، بهدف نشر ثقافة التدوين لخدمة المجتمع والتوعية الأثرية والسياحية.

كما يتم تنظيم، حملة للتدوين بعد غدًا السبت أيضًا تحت عنوان «السياحة المستقبل»؛ للتعريف بماهية السياحة وأهميتها للفرد والمجتمع، وقيمة المواقع الأثرية والتراثية، وتصحيح المفاهيم الخاطئة عن التعامل مع الوافدين لمصر التي تعرضهم للاستغلال، وتتزايد هذه الممارسات؛ لسبب الجهل بالسياحة وتأثيرها على الاقتصاد، وحجم العاملين بالقطاع الذين يتأثرون سلبًا لاستمرار هذه المظاهر.

وقالت مؤسس المبادرة ـ راندا العدوي: «إن اليوم الأول للتدوين يهدف للمشاركة المجتمعية في الحديث عن مستقبل السياحة الذي نأمله، وأيضا مستقبل مصر حال اهتمامنا باستدامة التنمية السياحية، مضيفة أن فعاليات المبادرة ستقدم نموذج لاستخدام التدوين كآلية لنشر المعرفة، وأولى الفعاليات تحاكي التدوين خلال الرحلات والزيارات للأماكن السياحية والأثرية والترفيهية وهو ما ستعمل عليه خلال الأنشطة المختلفة للفعاليات».

وتابعت «العدوي»، إن وسائل التدوين أصبحت متاحة للجميع وبطرق لا حصر لها من خلال استخدام الهواتف الذكية وغيرها من الأجهزة، ونحن ندعو لنشر ثقافة التدوين لخدمة المجتمع واستغلالها في التوعية والترويج، وخاصة بعدما تطورت لأشكال مختلفة من التدوين بالصور والتدوين الصوتي والمرئي.

وأشارت «العدوي»، إلى أن جدول فعاليات المبادرة يضم العديد من الأنشطة، ومن بينها فعالية إحياء سيرة آثر التدوين، بمشاركة أساتذة وطلاب كلية آثار، وتهدف لتوفير المحتوى التوعوي للمزارات الهامة التي تغفل عنها سبل الترويج، وتفقد محركات البحث والمواقع التعريفية والمعلوماتية لأي بيانات أو صور ومعلومات.

وأشادت «العدوي»، بالمشاركة الفاعلة لكلية فنون جميلة وبخاصة عميد الكلية ـ الدكتورة صفية القباني، التي رحبت بالمشاركة ودعمت المبادرة ويأتي دور الكلية في نشر مفاهيم الفن وتأثيره التوعوي، فلا ينحصر الفن كوسيلة للترويج في إنتاج الأفلام السينمائية والمسلسلات الدرامية، ولكن أيضًا في اللوحات الفنية التي تنتقل بين المعارض في مصر وخارجها فضلاً عن باقي أنواع الفنون.

ولفتت «العدوي»، لتعاون نائب محافظ القاهرة ـ اللواء محمد أيمن عبد التواب، بالموافقة على رسم جداريه تضم المعالم الأثرية والسياحية وسبل التدوين بمشاركة كلية فنون جميلة، والتي تنظم معرض فني خلال اليوم الأخير للفعاليات، كما طالبت بتضافر جهود المؤسسات والأفراد للمشاركة في هذه الفعاليات التي تسعى لنشر مفهوم السياحة المسئولة، وتحول المواطنين إلى مشاركين في صناعة وصياغة مستقبل السياحة، وتنمي لديهم الانتماء ومفاهيم الحفاظ على الآثار والتراث فلن تتحقق التنمية المستدامة للسياحة دون مشاركة المجتمع.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *