Skip to content
«برلمانية»: لا نجد حلًا لنقص المستلزمات بمستشفيات دمياط

كتبت ـ منار عبدالعاطي:

تقدمت عضو مجلس النواب ـ ايفيلين متى، بطلب إحاطة إلى وزير الصحة ـ أحمد عماد الدين راضي، بشأن نقص خيوط الجراحة وأدوات التخدير ودعامات القلب بمستشفيات دمياط، وذلك وفقًا للبيان الصحفي الصادر عن مكتبها، اليوم الثلاثاء.

وأوضحت النائبة أن الأزمة تشمل الأدوية والمستلزمات الطبية المستخدمة في عمليات الجراحة في تخصصات القلب والكلى والعظام، وكذلك خيوط الجراحة، قائلة: «لا نجد إستراتيجية لدى وزارة الصحة لحل هذه الأزمة التي تتفاقم يومًا بعد يوم دون أي تحرك حكومي، رغم تدخّل عدد من النواب لحل الأزمة فإنها ما زالت قائمة».

وأشارت «متى»، إلى أن المستشفيات بدمياط بلا استثناء، لاسيما «مستشفى الجهاز الهضمي ومركز القلب الجديد» تُعاني من نقص في خيوط الجراحة وأدوات التخدير ودعامات القلب، مما دفع المواطنين إلى السلف؛ لتدبير أموال لشراء المستلزمات الطبية.

وأضافت النائبة أن هناك 450 مريضًا بمركز القلب والجهاز الهضمي في دمياط حياتهم معرضة للوفاة، تستغيث أسرهم لإنقاذهم من خطر الموت بسبب توقف عمليات تركيب الدعامات بمركز القلب والجهاز الهضمي في دمياط منذ نوفمبر الماضي، على خلفية توقف توريد الدعامات والمستلزمات الطبية الخاصة بتلك العمليات.

وأردفت «متى»، أن ارتفاع أسعار الدعامات لمرضى القلب دور كبير في تحولها لتجارة رابحة لبعض مراكز القلب التي تقوم بتركيبها للمريض، الأمر الذي أدى لاستغلال المرضى ماديًا، بالإضافة إلى التلاعب في شروط وزارة الصحة لإنشاء هذه المراكز.

Comments

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *