Skip to content
مركز فنون مكتبة الإسكندرية يعرض افلاما نادرة ليوسف شاهين خلال «فبراير»

كتبت – شروق الإدكاوي:

انطلقت، الخميس الماضي، فعاليات مركز الفنون بمكتبة الإسكندرية، بحفل موسيقي لفريق «هاي دام»؛ وهي أول فرقة موسيقية نوبية من الإسكندرية، تسعي لنشر تلك الموسيقى في العالم، من خلال توزيعات وفكر موسيقي أحدث، وقدمت الفرقة خلال الحفل نكهتها الغنائية المستوحاة من باطن الثقافة النوبية القديمة.

وأقيم يوم الجمعة الماضي حفل موسيقي لفريق «ملاذ»؛ بمناسبة إطلاق البومهم الجديد «الصدع» في الإسكندرية، و«ملاذ» فريق يقدم موسيقى «روك» عربي، هدفه تقديم موسيقى «الالتيرنيتيف» و«الهارك روك»، بكلمات عربية وطريقة يقبلها المستمعون مهما كانت خلفيتهم، وفي نفس اليوم أقيم حفل «ريسيتال فلوت» وبيانو مع «سوليست فلوت» خلود شرارة، وبيانو «ديفيد إيدجر».

وتستمر مكتبة الإسكندرية في إحياء الذكرى العاشرة لوفاة المخرج السينمائي الكبير «يوسف شاهين»، حيث تعرض خلال شهر فبراير مجموعة نادرة من أفلامه القصيرة.

وانعقد، أمس الأحد، لقاء مع الباحث السينمائي – محمد المصري؛ ليخوض مع الحضور في الجوانب الفنية والتاريخية المختلفة المتعلقة بكل فيلم، وهي تعد محاضرة متخصصة في جماليات الفيلم القصير عند صاحب المدرسة الشاهينية، ويتبع المحاضرة عرض مجموعة أفلام قصيرة للمخرج الراحل، وهي: «عيد الميرون»، و«سلوي»، و«القاهرة منورة بأهلها»، و«لوميبتر وصحبة»، و«كلها خطوة»، وآخرها «بعد 47 سنة».

ويذكر أن المحاضرة وعروض الأفلام مفتوحة للجمهور مجاناً، وتأتي المحاضرة ضمن برنامج «سينما الأحد»، وهو برنامج سينمائي شهري يقوم بإعداده وتنفيذه مركز الفنون، ويهدف الي استغلال الزخم السينمائي الذي خلقته البرامج السينمائية بمكتبة الإسكندرية، على مدار 15 عاماً، بجانب العروض السينمائية الخاصة بالأفلام الروائية والتسجيلية والتجريبية والتشكيلة.

ويشتمل البرنامج أيضاً على مجموعة من اللقاءات والمحاضرات البحثية الشهرية في مجالات السينما المختلفة، بالإضافة إلى عدد من ورش العمل التي تستهدف بالأساس صناع السينما، من الهواة والمحترفين في الإسكندرية ومدن ومحافظات الدلتا.

Comments

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *