Skip to content
«دادا أرزاق» رحلة كفاح تُكلل بجائزة العاملة المثالية بجامعة الإسكندرية

كتبت ـ فرح وليد الأعصر:

أرزاق بخيت ـ معاون خدمة في قسم الاجتماع، كلية الآداب، جامعة الإسكندرية، أو كما يناديها الطلبة «دادا أرزاق» حصلت على جائزة الجامعة للعامل المتميز «المهنيين والخدمات المعاونة» لعام 2017، وذلك خلال احتفالية الجامعة باليوبيل الماسي، الاثنين الماضي.

«بخيت» من مواليد مدينة المحلة الكبرى، محافظة الغربية، ربت أولادها الـ3، بمفردها؛ بعد أن تركت زوجها، لما وصفته بقسوته هو وأسرته عليها.

حياة «بخيت» مليئة بالكفاح حيث قالت: «تزوجت وأنا عندي 16 عامًا، وعشت مع زوجي في مدينة الزقازيق، وحماتي كانت مشغلاني خدامة طول النهار عندها»، مضيفة «ما تعلمتش، وسبت المدرسة من قبل ما أكمل سنة أولى ابتدائي، ولما اشتغلت في الجامعة أتعلمت أكتب اسمي عشان أمضي».
وأردفت «الدادا» «هربت من مدينة الزقازيق؛ لقسوة معاملة زوجي لي، وذهبت لأكمل حياتي مع أسرتي، حيث نقلوا معيشتهم إلى الإسكندرية، مضيفة «جئت إلى الإسكندرية وعملت على تكوين نفسي، وتمكنت من شراء شقة، حيث عملت في مستشفى الشاطبي لمدة عامين، وكنت وقتها اترك نجلي مع والدتي وعمره شهور».

وبسؤالها عن أولادها، قالت «الدادا»: لدي 3 هم «وليد ـ دبلوم تجارة، ومحمد ـ خريج المعهد العالي للتبريد والتكييف، وأحمد ـ يدرس في معهد الخدمة الاجتماعية»، مضيفة «ربنا رزقني بـ(مالك ومازن) أحفادي، الأول يبلغ من العمر عامين، ومازن لدية شهور، والحمد لله ربنا عوضني خير بأولادي».

وأثناء حديث المدار، مع «الدادا» تصادف وجود نجلها الأكبر «وليد» إلى جوارها، حيث قال بدورة «مهما أُعبر، كلام الدنيا ما يكفيش للحديث عن اللي أمي عملته عشاني أنا وأخوتي… ربنا يخليهالنا وما يحرمنا منها».

Comments

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *