Skip to content
حبيسة «كتائب حلوان» تُطالب بخروجها لإستئصال ورم على الرحم

كتبت ـ رؤية الجندي:

طالبت، علياء عواد ـ أحد المتهمين بالقضية المعروفة إعلامياً بـ«كتائب حلوان»، والمصورة الصحفية بأحد المواقع الإخبارية، عبر رسالة كتابية لها الإثنين الماضي، بالخروج من السجن لإجراء عملية استئصال ورم على الرحم، بعد تعرضها لنزيف.

وكان محتوى الرسالة: «أنه تم عرضها على طبيب بمستشفى حلوان العام، ومستشفى سجن القناطر، عقب تعرضها لنزيف قوي، لتُثبت التقارير الطبية وجود ورم على الرحم بحجم 6*7 سم، فضلاً عن حصوات بالكلى»، مطالبة الصحفيين بدعمها حتى تخرج من «المقبرة» على حد تعبيرها.

ويُذكر أن «عواد»، تم القبض عليها مارس 2014، وتم إخلاء سبيلها بعد عامين لأنها السيدة الوحيدة في القضية، وتم القبض عليها مجدداً عقب حضورها جلسة المحكمة لتفاجئ أن القاضي قد أمر بالتحفظ عليها لحين انعقاد الجلسة القادمة.

Comments

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *