التخطي إلى المحتوى
اوائل «نقوش الهيروغليفية» في محاضرة بمكتبة الإسكندرية

كتبت ـ شروق الإدكاوي:

ينظم متحف الآثار بمكتبة الإسكندرية، غدا الثلاثاء، محاضرة بعنوان «العلامات الهيروغليفية المبكرة والحضور الملكي المبكر في الصحاري المصرية»، يلقيها أستاذ المصريات بجامعة ييل في الولايات المتحدة الأمريكية؛ ومدير معهد ييل لعلم المصريات في مصر ـ الدكتور جون دارنيل.

وتتناول المحاضرة اكتشاف مشروع مسح صحراء الكاب للوحة ضخمة، وتحمل أوائل نقوش الهيروغليفية البدائية في موقع الخوي، شمال مدينة الكاب الأثرية على الضفة الشرقية لنهر النيل.

ويذكر أن هذه النقوش يعود تأريخها الي الأسرة صفر أو عصر ما قبل الأسر؛ نظرًا لتشابها مع نقوش مقبرة أم الجعاب في أبيدوس، وتصور هذه النقوش، وتقرأ من اليمين إلى اليسار، ورأس ثور على عمود قصير وثعبان منتصب، ويتبعهما اثنان من طائر اللقلق «معقوفا لمنقار، وغير متواجهين؛ وينظر أحدهما الي اليمين والآخر ينظر الي اليسار، وفيما بينهما يوجد طائر أبو منجل.

ورغم من صعوبة فك هذه الرموز والنقوش البدائية، فإنها فيما يبدو تدل علي سيطرة الملكية علي الكون، موضحةً المرونة الكبيرة لنظام الكتابة المصرية القديمة »الهيروغليفية» وقت ابتكاره، وتُقام المحاضرة في تمام الواحدة ظهرًا، بقاعة الحياة في العالم الآخر بمتحف الآثار داخل مبنى المكتبة الرئيسي.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *