Skip to content
بالصور… «سلطان» يستقبل سفير استراليا لبحث سُبل التعاون وتوطيد العلاقات

كتبت ـ مروة السعداوي:

استقبل، محافظ الإسكندرية ـ الدكتور محمد سلطان، اليوم الاثنين، بمكتبه سفير استراليا بمصر ـ نيل هوبكنز؛ وذلك للتعارف وبحث سُبل تعزيز وتوطيد العلاقات بين المدن الاسترالية والإسكندرية، وتبادل الخبرات في العديد من المجالات.

وفي بداية اللقاء، رحب المحافظ بالسفير على أرض الإسكندرية، مشيرًا إلى أن الإسكندرية من المدن كبيرة الواعدة ولها تاريخ وحضارة عريقة، كما إنها عاصمة مصر الثانية ونسبة الصناعات بها تمثل ٤٠ ٪ من الصناعات على مستوى الجمهورية وعدد سكانها يصل إلى ٥ مليون نسمة، لكنها تواجهها عدة مشكلات وأنه يعمل جاهدًا لحل كافة مشاكل المحافظة في أسرع وقت ممكن؛ لكي تعود الإسكندرية لسابق عهدها كواحدة من أهم محافظات الجمهورية في مجال السياحة والاستثمار وكعروس للبحر الأبيض المتوسط، مؤكداً علي أهمية تبادل الخبرات والأفكار الجديدة بين الإسكندرية واستراليا في العديد من المجالات.

وأوضح «سلطان»، أن الإسكندرية بها عدد من التحديات أهمها وجود المناطق العشوائية، مشيرًا إلى أن المناطق العشوائية زادت في الإسكندرية في الفترة من ٢٠١١ وحتى ٢٠١٥ إلى أن وصلت إلى ٩ مناطق، وقد عملنا بالتعاون مع المنطقة الشمالية العسكرية على حلها من خلال إنشاء مساكن حضارية بديلة آمنة ونقل سكان المناطق العشوائية إليها بالتدريج، فقد نفذنا مشروع بشائر الخير ١ ونعمل حاليا على تنفيذ مشروع بشائر الخير ٢ و٣ لحل مشكلة العشوائيات بشكل جذري ومن الموضوعات التي نوليها اهتمام كبيرة.

وأكد المحافظ، أن من أهم المشكلات التي تعمل المحافظة على حلها هي مشكلة البناء المخالف، فقد وافق رئيس الجمهورية ـ الرئيس عبد الفتاح السيسي، على امتداد عمراني بمساحة ١٨ فدان كحل لمشكلة البناء المخالف وتوفير بدائل للمواطنين، أما عن مشكلة التكدس المروري وتوفير محاور مرورية جديدة على قائمة اهتمامات الدولة ونعمل على تطوير ترام الرمل، وتقدمت إحدى الشركات الصينية بمشروع إقامة مونوريل ونعمل على دراسته، ويتم حالياً العمل على تنفيذ مشروع تطوير محور المحمودية لإقامة محور مروري جديد به ٧ تقاطعات تربط شمال وجنوب المدينة، وخلق كيانات اقتصادية تخدم المنطقة المحيطة.

وعلى الصعيد ذاته، أشار «سلطان» إلى أن تآكل الشواطئ من الموضوعات التي تعمل المحافظة بالتعاون مع القوات البحرية وشركة الصرف الصحي واحدة الشركات الهولندية للعمل على حماية الشواطئ ويتم حالياً عمل حماية بمنطقة القلعة، ومن بين أهم المجالات التي تهتم المحافظة بالعمل على تطويرها مجال الثقافة والسياحة، مشيرًا إلى أن المحافظة تعمل على تنظيم مؤتمر سياحي كبير بالإسكندرية فهي مدينة سياحية تمتلك العديد من مقومات الجذب السياحي التي يجب استغلالها، لافتًا إلى أنه على أتم الاستعداد لتقديم كافة سبل الدعم لتشجيع السياحة الأسترالية، وإقامة أي فعاليات ثقافية لتعريف المواطن السكندري بالثقافة الاسترالية، وزيادة الأنشطة التي تساهم في التبادل الثقافي بين البلدين.

ومن جانبه، أعرب السفير عن سعادته بزيارة الإسكندرية حيث أنه عاش في الإسكندرية وعمل في مجال السياحة بها لفترة طويلة وقد درس في جامعة الإسكندرية، فهي مدينة عريقة ولها تاريخ كبير وتضم العديد من الثقافات والديانات، مشيرًا إلى أن افتتاح الرئيس عبد الفتاح السيسي للكاتدرائية بالعاصمة الإدارية الجديدة هي بمثابة رسالة للعالم أجمع بإيمان بالتعددية واحترام الأديان، والجالية الاسترالية في الإسكندرية عددها يقرب إلى ٧٠ ألف استرالي والجالية المصرية في استراليا لها تأثير كبير وتعمل بشكل كبير على الترويج للثقافة المصرية في استراليا.

وأشار السفير، إلى أنه اجتمع بأعضاء الغرفة التجارية بالإسكندرية وان إجمالي الاستثمارات الاسترالية بالإسكندرية تصل إلى ٦٥٠ مليون دولار، وكما أننا نعمل على تدعيم العلاقات مع جامعة الإسكندرية فهناك العديد من الطلاب الاستراليين، الذين يدرسون اللغة العربية في جامعة الإسكندرية.

Comments

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *