Skip to content
بالصور… «السيسي» يزور المنطقة الصناعية في بني سويف ويفتتح بعض المشروعات

كتبت ـ مروة السعداوي:

أجرى، الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم الأحد، زيارة للمنطقة الصناعية بكوم أبو راضي بمحافظة بني سويف؛ وذلك لافتتاح عدد من المشروعات التنموية بالوجه القبلي، بحضور الدكتور مصطفى مدبولي ـ القائم بأعمال رئيس مجلس الوزراء ووزير الإسكان، وعدد من الوزراء وكبار المسئولين.

وصرح السفير بسام راضي ـ المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، أن الرئيس أستمع في بداية فعليات الزيارة إلى عرض من الدكتور علي المصيلحي ـ وزير التموين والتجارة الداخلية، حول جهود الدولة خلال الأعوام الـ4 الماضية في مجال توفير السلع الرئيسية والحفاظ على المخزون الإستراتيجي، وإدارته ومستقبل التجارة الداخلية في مصر بجانب ملف الدعم.

وقد أشار الرئيس، إلى ما شهدته منظومة التجارة والتوزيع من تطور كبير على مستوى العالم، وهو ما استدعى ضرورة العمل على مواكبة تلك التطورات والسيطرة على ارتفاع الأسعار، خاصة ما يتعلق بتوفير نظم حديثة توفر السلع بأقل تكاليف، من خلال إنشاء مناطق لوجيستية تكون بمثابة مخازن كبرى على مستوى المحافظة تتيح الحفاظ على البضائع وتجهيزها بشكل جيد؛ تمهيداً لنقلها لمنافذ البيع والأسواق ومنها إلى المستهلك بشكل وسعر جيدين.

ووجه الرئيس، بالعمل على سرعة إنشاء تلك المناطق في كافة أنحاء الدولة، مطالباً القطاع الخاص بضرورة المشاركة في هذا التوجه، كما وجه المحافظين بضرورة مراعاة تحقيق الشروط اللازمة للأراضي المطروحة لمشروعات المناطق اللوجيستية، بحيث تقع على محاور الطرق الرئيسية ويتوفر بها خدمات جيدة، بما يمكن المستثمر من العمل في أسرع وقت، ويساعد المحافظة على تنمية التجارة بها، والاستغلال الأفضل لمنتجاتها المختلفة بما في ذلك المنتجات الزراعية، والتي تساهم المناطق اللوجيستية في تقليل حجم المهدر منها بشكل كبير.

وفيما يخص الشؤون الاجتماعية، أضاف المتحدث الرسمي أن الدكتورة غادة والي ـ وزيرة التضامن الاجتماعي، عرضت عدداً من ملفات وبرامج عمل الوزارة في مجال الرعاية الاجتماعية والحماية والتنمية، مشيرة في هذا الإطار إلى أن برنامج تكافل وكرامة ينحاز لأهالي الصعيد، حيث أنفقت الحكومة حوالي 15 مليار جنيه على البرنامج منذ انطلاقه، استحوذ الصعيد على 13 مليار جنيه منها، كما استعرضت مبادرة «سكن كريم»، والتي تمت بالتعاون مع الجمعيات الأهلية؛ لرصد المنازل التي تستحق التطوير في القرى والمناطق الريفية.

وقد وجه الرئيس، بالعمل على الانتهاء من مشروع «سكن كريم» خلال عام 2018، من خلال مساهمة صندوق «تحيا مصر»، مؤكداً أهمية العمل على تأمين حياة كريمة للمواطنين في القرى والريف، ليس فقط لتوصيل المياه أو الصرف الصحي بل ولتوفير سكن مناسب أيضاَ.

كما وجه، كذلك بمشاركة الحكومة في زيادة عدد حضانات الأطفال على مستوى الجمهورية، بما يساهم في توفير هذه الخدمة للأطفال والمواطنين، فضلاً عن توفير فرص عمل للشباب.

كما ألقى محمد عرفان ـ رئيس هيئة الرقابة الإدارية، كلمة استعرض خلالها مجمل المشروعات التي سيتم افتتاحها خلال الزيارة، مؤكداً أن مصر أصبح لها رؤية واضحة، وأن عملية التنمية تمتد لكل ربوع الوطن، وأنه خلال السنوات الـ4 الماضية تم إنجاز آلاف الكيلومترات من الطرق والكباري والأنفاق والعديد من المشروعات الزراعية، مضيفًا أن الصعيد يشهد نموًا في المشروعات والاستثمارات بشكل ملحوظ.

وقد أكد الرئيس، أهمية متابعة المنطقة الصناعية في بني سويف، ومختلف المناطق الصناعية الأخرى، وتشكيل لجنة من الجهات المعنية؛ للنظر في حل المشكلات التي قد توجد بها وتقييم عملها من المنظور البيئي والتخطيطي.

وفيما يخص لجنة الشراء الموحد للأجهزة الطبية والأدوية، فقد أكد الرئيس أن هناك العديد من المجالات التي يمكن الحصول على الخدمات والمنتجات فيها بالتكلفة الحقيقية بدون مبالغات، مشيراً إلى أن مثل هذه اللجان ساهمت في تفادي آثار تحرير سعر الصرف على عملية الشراء، من خلال الاستفادة من الشراء المجمع للحصول على أفضل العروض.

وطالب الرئيس، بدراسة ضم مستشفيات القطاع الخاص في عملية الشراء المجمع للمستلزمات الطبية والأدوية، بما يعود بالفائدة على المواطن، بدلاً من توفير الخدمة بأسعار مرتفعة.

كما وجه الرئيس، بالعمل على تخطي مختلف المعوقات الخاصة بعمل تلك اللجان وضمان استفادة المستشفيات الجامعية من الشراء المجمع،
وفي قطاع الصناعة، فقد ألقى المهندس طارق قابيل ـ وزير التجارة الصناعة كلمة حول المناطق الصناعية، مشيراً إلى أن محافظات الصعيد تستحوذ على 37% من المناطق الصناعية في مصر، باستثمارات تصل إلى 75 مليار جنيه، كما أشار إلى أنه يوجد 50 منطقة صناعية في الصعيد، وأنه جاري العمل على تعميق الصناعة وجذب الاستثمارات الكبيرة، موضحًا أن التحدي الأكبر في محافظات الصعيد هو البنية التحتية للمناطق الصناعية، ومشيراً إلى أن جهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة، قام بتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة منذ 2014 وحتى الآن بحوالي 16 مليار جنيه بإجمالي 830 ألف مشروع، يوفرون 1,1 مليون فرصة عمل نصيب الصعيد فيها 39% من إجمالي المشروعات.

وقد حرص الرئيس، على تأكيد أنه سيتم إنشاء حوالي 3 آلاف مصنع صغير في محافظات الصعيد قبل نهاية 2018.

Comments

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *