التخطي إلى المحتوى
احتفالية فنية في «اليوبيل الفضي» لمركز المواهب بدار الأوبرا

كتبت ـ رويدا عامر:

تُقِيم، دار الأوبرا المصرية بحضور الدكتورة ايناس عبد الدايم ـ وزيرة الثقافة، وبرئاسة الدكتور ـ مجدي صابر، احتفالية فنية، مساء الخميس الموافق 25 يناير، على المسرح الكبير لطلاب مركز تنمية المواهب تحت اشراف الفنان ـ عبد الوهاب السيد، بمناسبة مرور 25 عام على تأسيس «اليوبيل الفضي».

وتنطلق الفعاليات، في تمام الـ6 مساء بافتتاح معرض للفن التشكيلي بقاعة «صلاح طاهر»، يضُم مجموعة من الاعمال المتميزة لطلاب فصول الرسم، بعدها ينتقل الحضور إلى المسرح الكبير حيث يتم عرض فيلم تسجيلي يتناول تاريخ المركز منذ تأسيسه ولقطات من فصوله التعليمية المتنوعة، يليها كلمة للمشرف على المركز، ثم كلمة لرئيس الأوبرا يعقبها كلمة وزيرة الثقافة.

وتقوم «عبد الدايم»، بتكريم 20 شخصية ساهمت في صقل وتخريج اجيال من الموهوبين فنياً، وهم: «الدكتور مجدي صابر، الدكتورة نفين المحمودي، الدكتور عاطف عبد الحميد، عازفة البيانو ايلينا دزامشفيلي، الدكتور محمد عبد الستار، الدكتور صبحي بدير، الدكتورة تحية شمس الدين، الدكتورة ايمان مصطفى، الدكتور عمرو ناجي، عازف الكمان الفنان عبدة داغر، الدكتورة ايمان شاكر، الدكتورة منال زكريا، الدكتورة لمياء زايد، الدكتور صابر عبد الستار، الدكتور سامح صابر، الدكتورة نادية عبد العزيز، الدكتورة مارسيل متى، عازف الجيتار الفنان عماد حمدي، عازف الايقاع الفنان سعيد الارتيست، والفنانة هدى عبود».

ويبدأ بعد ذلك، البرنامج الفني ويتضمن مجموعة من الفقرات لطلاب: «فصول الايقاع، الفيولينة، الجيتار، العود، البيانو، القانون، الكمان العربي، البالية» إلى جانب أغاني: «زي ما هي حبها اداء شادي، يا حبيبتي يا مصر اداء حور واصالة، حب الوطن اداء احمد الهواري، الورد جميل اداء رحمة، نفسي ابقى ضابط اداء مازن، واه يا عبد الودود اداء احمد محمود، مين يشتري الورد اداء ولاء، برضالك اداء وفاء، انسى الدنيا اداء احمد فريد، زي ما هي حبها اداء شادي، النور مكانه في القلوب اداء احمد مجدي، مصر التي في خاطري اداء كنزي».

ويُشار إلى أن، مركز تنمية المواهب تأسس عام 1993 ويُشرف عليه حالياً مغني الأوبرا الفنان ـ عبد الوهاب السيد؛ بهدف الإرتقاء بالتذوق الفني وتبني الموهوبين في مختلف مجالات الفنون، كما يضُم اقسام لتعليم «البيانو، الجيتار، الباليه، الكلاكيت، الغناء الأوبرالى والعربى، الفلوت، الفيولينة، العود، القانون وغيرها» وأمتدت فصوله إلى أوبرا الاسكندرية ودمنهور، واعتاد المشاركة خلال الاحتفاليات المتنوعة التي تنظمها دار الأوبرا في المناسبات.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *