التخطي إلى المحتوى
مصر تتولى رئاسة مجموعة الـ77 والصين في روما

كتبت ـ مروة السعداوي:

تسلم، السفير هشام بدر ـ سفير جمهورية مصر العربية والمندوب الدائم لدى المنظمات الدولية في روما، الخميس، رئاسة مجموعة الـ77 والصين في روما، وذلك بمشاركة خوسيه جرازيانو دا سيلفا ـ مدير عام منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة، وخلفاً لسفير فنزويلا الذي تولى الرئاسة خلال عام ٢٠١٧.

وأكد السفير، خلال الكلمة التي ألقاها على أن تولي مصر لمنصب رئيس مجموعة الـ77 والصين للمنظمات الدولية في روما، والتي تعتبر المحفل الرئيسي للدفاع عن قضايا الدول النامية، يأتي في توقيت هام تواجه فيه الدول النامية تحديات كبيرة ذات طبيعة متعددة الأبعاد، وهي تحديات تهدد العمل التنموي بشكل عام في إطار منظومة الأمم المتحدة، وتزيد من المسئوليات الملقاه على عاتق المجموعة لمواجهة هذه التحديات مثل الفقر، والجوع، وسوء التغذية، والتعامل مع الأسباب الجذرية للنزاعات، والتغير المناخي، وأن مصر تطلع إلى مزيد من التنسيق والتعاون مع دول المجموعة لمواجهة تلك التحديات.

وقدم مندوب مصر الدائم لدى منظمات الأمم المتحدة في روما، عرضاً لرؤية مصر خلال العام الجاري، والتي تعتمد على ستة محاور أساسية هي: تنفيذ أجندة التنمية ٢٠٣٠، والمشاركة في عملية إصلاح الأمم المتحدة، والعلاقة بين الهجرة والتنمية الزراعية، والتغير المناخي، والتعاون جنوب – جنوب، ودعم اللامركزية في عمل المنظمة، مؤكداً على أن دول المجموعة ستقوم بالتشاور وتنسيق المواقف في المؤتمرات الفنية والإقليمية التي سيتم تنظيمها خلال العام الجاري.

ومن جانبه، عبر سفير فنزويلا والرئيس السابق للمجموعة عن تقديره لمصر وثقته في قيادتها للمجموعة خلال العام الجاري، كما ألقى رؤساء المجموعات الجغرافية للشرق الأدنى وآسيا وأفريقيا وأمريكا الجنوبية كلمات رحبت برئاسة مصر للمجموعة ومساندة برنامج العمل الذي طرحته مصر، كما عبروا عن تقديرهم للدور الهام الذي قامت به مصر خلال العام الماضي في الدفاع عن أولويات الدول النامية بصفتها نائب رئيس المجموعة.

وأضاف السفير، أن تزامن رئاسة مصر لمجموعة الـ77 والصين في روما مع رئاسة مصر للمجموعة في نيويورك يُمثل فرصة هامة؛ لتعزيز الترابط بين عمل منظمات الأمم المتحدة في كلًا من: نيويورك وجنيف وروما وباقي مقرات منظمات الأمم المتحدة، وستعمل مصر في هذا السياق على وضع أجندة العمل الخاصة بالأمن الغذائي والزراعة على رأس أولويات الأجندة التنموية للأمم المتحدة، وذلك على ضوء الإدراك المتزايد دوليًا للعلاقة التفاعلية بين الأمن الغذائي والنزاعات والهجرة، وهو ما أكده تقرير إنعدام الأمن الغذائي عام 2017، وهي قضايا تحتاج إلى التعامل معها من خلال نهج متكامل بين أجهزة الأمم المتحدة وبعضها البعض.

والجدير بالذكر، أن مجموعة الـ77 والصين هي التجمع الأهم للدول النامية وتضم 135 دولة وتعني بالأساس بالدفاع عن مصالح الدول النامية في منظمات الأمم المتحدة المختلفة من خلال مقراتها في نيويورك، وجنيف، ورما، ونيروبي، وباريس، وفيينا.

كما تتولى مصر أيضًا، عضوية مجلس منظمة الفاو، والمجلس التنفيذي للصندوق الدولي للتنمية الزراعية وكذلك المجلس التنفيذي لبرنامج الغذاء العالمي، وهو ما يعطي مصر دورًا هامًا في تسيير أعمال المنظمات الدولية في روما.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *