التخطي إلى المحتوى
بالصور… «السيسي» يُعلن ترشحه لفترة رئاسية ثانية بمؤتمر «حكاية وطن»

كتبت ـ مروة السعداوي:

شارك، الرئيس ـ عبد الفتاح السيسي، أمس الجمعة، بالجلسة الختامية لمؤتمر «حكاية وطن»، حيث شاهد فيلمًا تسجيليًا عن التحديات التي واجهت الوطن خلال السنوات الماضية والجهود التي بُذلت للتغلب عليها.

كما تحدث الرئيس، خلال الجلسة أحد شباب المهندسين المشارك في مشاريع حفر الأنفاق أسفل قناة السويس، وكذلك أحد ضباط القوات المسلحة الذي شارك بعمليات مكافحة الإرهاب في شمال سيناء، واللذين استعرضا البطولات والتضحيات التي يبذلها أبناء مصر في سبيل النهوض بها وتأمينها من كل المخاطر.

وصرح السفير بسام راضي ـ المُتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، بأن الرئيس ألقى كلمة بالجلسة الختامية أكد خلالها على أن الأبطال الحقيقيين في الحفاظ على الدولة المصرية هم المصريون، مؤكداً أنه لم يكن من الممكن تحقيق الانجازات المختلفة دون وقوفهم إلى جانب الوطن.

كما سجل الرئيس، عميق تقديره للأزهر الشريف والكنيسة القبطية، وكذلك لجيش مصر العظيم الذي يحرس مقدرات البلاد، والشرطة الباسلة التي تسهر على أمنها، وأيضاً للمفكرين والعلماء والمبدعين والمثقفين باعتبارهم قوة مصر الناعمة.

وأعرب الرئيس، أيضاً عن تقديره للمرأة المصرية التي قدمت التضحيات كي تبقي مصر عظيمة، ولشباب مصر الواعد الذين يحظون بثقته الكاملة في قدراتهم على تحقيق المستقبل الأفضل، مؤكدَا أنه رغم ما تحقق من انجازات على مدار السنوات الماضية، فإن تطلعاته وطموحه لمصر لم يتحقق بعد، مشدداً على أهمية مواصلة العمل من أجل أن تحصل مصر على مكانتها المستحقة بين الأمم.

وأوضح الرئيس، أنه يقدم ما تحقق من انجازات إلى رئيس مصر القادم الذي سيختاره المصريون في الانتخابات القادمة، مؤكداً أنه سيتم إجراؤها بكل نزاهة وشفافية.
وأضاف المتحدث الرسمي، أن الرئيس أعلن خلال كلمته عن ترشحه لمنصب رئيس الجمهورية لفترة رئاسية ثانية، مشيراً إلى بذله كل ما في وسعه من جهد على مدار الفترة الماضية من أجل النهوض بهذه الأمة، ومناشداً أبناء مصر بالمشاركة الفعّالة في الانتخابات الرئاسية القادمة، ومتطلعاً لأن تسفر الانتخابات عن نتيجة تعبر عن شعب مصر العظيم.

وذكر السفير بسام راضي، أن الرئيس حرص قبل ختام كلمته أن يوجه شكر خاص لأهالي الصعيد، مشيراً إلى وقوفهم إلى جانب الدولة في جهود تطوير أحد الطرق بما يعبر عما يتمتعون به من رقي ووطنية خالصة.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *