التخطي إلى المحتوى
بالصور… «أساليب تعديل سلوك الأبناء» ندوة بمركز شباب القباري‎

كتبت ـ مروة السعداوي:

نظم، مركز إعلام غرب الإسكندرية، اليوم الخميس، ندوة بعنوان «أساليب تعديل سلوك الأبناء»، لأهالي القباري والورديان، وأدار الندوة أماني محمد ـ مسئول الإعلام التنموي، وأفتتح الندوة مجدي الغريب ـ مدير المركز، حيث أكد على أهمية غرس السلوكيات الإيجابية لدى الأبناء من خلال إتباع أساليب التربية السليمة لخلق جيل واع وقادر على النهضة بالوطن.

وتحدثت أمل شعبان ـ مدربة تنمية بشرية، حيث أوضحت أن كلنا نحلم بأن يصبح أبناؤنا مثاليين، ونحاول تعديل سلوكهم بشكل مستمر، ولكن كثيرًا ما نتعجل في استخدام العقاب الفوري، وقد ننجح في ردع الطفل عن السلوك غير المقبول ولكن على المدى الطويل يؤثر ذلك بشكل سلبي جدًّا على شخصية الطفل.

وأضافت «شعبان»، إن تربية الأبناء تبدأ منذ فترة الحمل فالجنين يتأثر بسلوك وانفعال الأم ويشعر بها، وإن أصعب فترة في تربية الأبناء هي من عمر الولادة وحتى السنة السابعة، خاصة إن الطفل في هذه المرحلة يكتسب سلوكه من سلوك الأب والأم بنسبة كبيرة ولهذا يجب على الأبوين أن يتحكما في انفعالاتهم خاصة أمام الأطفال.

كما عرضت «شعبان»، بعض الأساليب الناجحة لتعديل سلوك الأطفال وأهمها عدم إحراج الطفل بتوبيخه أمام الآخرين، وتوجيه الطفل بشكل مباشر للسلوك الايجابي وإشباع رغبة الطفل في الحصول على الاهتمام والانتباه والحب والاحترام؛ لأن حرمان الطفل من ذلك يدفع الطفل للبحث عن الاهتمام في شكل سلوك غير مقبول، والتحاور مع الطفل حول السلوك السيئ الذي قام به، والإنصات إلى وجهة نظره، وغرس الحب داخل الأسرة.

وفي ختام الندوة، أكدت «شعبان» على ضرورة البُعد عن التدليل الشديد للأطفال وأيضًا عدم التسلط والتحكم ومراعاة العدل والمساواة بين الأخوة، والبُعد عن القسوة والإهمال، وأيضًا عدم الخوف الشديد.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *