التخطي إلى المحتوى
تداول ألبان أطفال ملوثة بالأسواق المصرية رغم سحبها عالمياً

«وكيل اقتصادية النواب»: صمت وزارة الصحة عن تلوث ألبان الاطفال أمر يحتاج لتفسير 

كتبت – روميساء احمد :

تقدم، وكيل اللجنة الاقتصادية – النائب محمد علي عبد الحميد، أمس الأربعاء، بطلب إحاطة إلى وزير الصحة بشان تداول ألبان الأطفال «لاكتاليس»، بالسوق المصري رغم سحبها عالمياً؛ نتاج تلوثها ببكتريا «السالمونيلا» السامة.
 
وأضاف «عبدالحميد» أن رئيس مجلس إدارة «لاكتاليس»، صرح بأن هناك بعض الأنواع من الالبان أصيبت ببكتريا «السلمونيلا» السامة، وتقوم هذه الشركة الآن بسحب مسحوق حليب الرضع من الأسواق، الذي اتخذته المجموعة الفرنسية بعد تشخيص إصابات ب«السلمونيلا»، والذي يشمل 83 بلدا و12 مليون علبة.

وتفيد آخر أرقام رسمية نشرت أن 35 طفلا أصيبوا ب«السلمونيلا»، بعد تناولهم حليب أو مواد غذائية للأطفال الصغار من إنتاج مصنع تابع للاكتاليس، فضلاً عن «مئات» الشكاوى من آباء أطفال رضع فى جميع انحاء فرنسا، وتم فتح تحقيق قضائي فى هذا الشأن، وسمحت عمليات مراقبة جرت فى فرنسا بالعثور على علب حليب، قد يكون ملوثاً في محلات تجارية وصيدليات ودور حضانة ومستشفيات.

وقامت شركة «لاكتاليس» بسحب كل منتجات حليب الرضع التي أنتجت من ذات المصنع، بغض النظر عن تاريخ التصنيع فى محاولة لاحتواء المشكلة التي تسببت في مخاوف صحية، وتجنب مخاطرة الإضرار بسمعة فرنسا في مجال المنتجات الزراعية فى الأسواق العالمية، كما وعدت أنها ستعوض كل أسرة عانت من أى ضرر نتاج تلوث الالبان، ومنتجات الشركة بهذه البكتريا. 

وأردف «عبد الحميد»، ان شركة «لاكتاليس» لألبان الأطفال، لم يصدر عنها أي بيان أو منشور أو توجيه بالتحذير من تلك المنتجات، ولم يُعلن عن اجراءات سحب منتجاتها، أو حتى اعلانات تحذيرية عن عدم شرائها.

وتابع «عبد الحميد»، ان هذه الشركة تنتج لبن الرضع «سيليا»، وتنتج أيضاً مستحضرات أخرى مثل جبنة «بريزيدونت» وألبان «لاكتيل»، وغيرها من المستحضرات المشتركة مع شركة «نستله» أيضاً.

وعبر «عبد الحميد» عن استيائه قائلاً: إن صمت وزارة الصحة أمر غريب، ويحتاج لتفسير، متسائلاً أين الرقابة على مثل هذه الشركات؟ فقد أعلنت أكثر من دولة سحبها لهذه المنتجات، فالجزائر سحبت عدة أصناف من حليب الرضع، بعد الإنذار الذي أطلقته الشركة الأم في فرنسا، وسحب عدة منتجات من السوق.

ولفت «عبد الحميد» إلى أن الهيئة العامة للغذاء والدواء السعودية، صرحت بأنها أوقفت استيراد الحليب ومنتجاته وتجهيزاته من شركة «Lactalis Nutrition Sante» بمصنع «Caron»في فرنسا.

والجدير بالذكر، أن بكتيريا «السالمونيلا» تنتقل إلى الإنسان نتيجة تناوله الأطعمة والمياه الملوثة، وينتج عنها تسمم وإسهال شديد، وأوجاع بالبطن وألم في العضلات وظهور الدم في البراز.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *