التخطي إلى المحتوى
«المدار» تنشر السير الذاتية للوزارء الجدد

كتبت ـ رؤية الجندي:

بعد موافقة مجلس النواب على التعديل الوزاري الجديد، والذي شمل وزارات «الثقافة، والصحة، وقطاع الأعمال، والتنمية المحلية»، ننشر لكم السير الذاتيه للوزراء الجدد:

عازفة الفلوت الشهيرة وزيرة للثقافة:

تم تعيين «إيناس عبدالدايم» وزيرة للثقافة، لتصبح أول سيدة تُكلف بهذا المنصب، كانت «إيناس» قد رشحت نفسها لهذا المنصب في عهد الرئيس الأسبق – محمد مرسي، وتم رفضها، وأعادت المحاولة عام 2013 عقب عزله، لتنجح في توليه في التغيير الوزاري الرابع لحكومة شريف اسماعيل.

وتخرجت «عبد الدايم» من المعهد العالي للموسيقى، وتم تعيينها معيدة بقسم «الفلوت»، ثم حصلت على درجتي الماچستير والدكتوراه من المعهد الوطني للموسيقى في «باريس»، وتدرجت في سلك التدريس حتى أصبحت رئيسة للمعهد العالي للموسيقى في الفترة من عام 2004 إلى 2010.

وقادت الوزيرة الجديدة في يونيو 2013، اعتصام دام 30 يوماً بالوزارة، بعد تردد انباء عن نية الوزير آنذاك – الدكتور علاء عبد العزيز، عن اقالتها من منصبها، بعد اقالته لرئيس الهيئة العامة للكتاب – أحمد مجاهد، وتم إعادتها لمنصبها في حكومة المستشار – عدلي منصور، المؤقتة.

واشتهرت «عبد الدايم» بمطالبها العديدة من وزراء الثقافة، والتي عبرت عنها من خلال بعض الأحاديث الإعلامية، ومن أبرز تلك المطالب إنشاء مشروع فني ثقافي، يتم من خلاله عودة دروس الموسيقى بالمدارس، لتتاح لها فرصة تنفيذ مطالبها السابقة.

من رئيس الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء لوزير التنمية المحلية:

حصل اللواء – أبو بكر الجندي، على ماجستير العلوم العسكرية عام 1979، وزمالة كلية الحرب العليا عام 1993، ثم ماجستير ادارة الموارد الاستراتيجية من جامعة الدفاع الوطني الأمريكي في «واشنطن» عام 1995.

وشغل «الجندي» العديد من المناصب؛ كترأسه للجهاز المركزي للتعبئة والاحصاء عام 2005، وتدرجه في المناصب القيادية داخل القوات المسلحة، حتى أصبح قائد الجيش الثالث الميداني، ورئاسته لفرع العلاقات الأمريكية بوزارة الدفاع، وعمله كمساعد لوزير الدفاع، ومساعد ملحق دفاع «واشنطن».

ويرى «الجندي» أن التعداد السكاني المصري «نقمة»، مؤكداً أن آثاره السلبية تشكل مخاطر تفوق مخاطر ظاهرة الإرهاب، نظراً لعدم توفير احتياجاتهم الأساسية، وصرّح أمس الأحد، بمجلس النواب، عن نية الوزارة تحقيق التنمية للصعيد، حتى لا ينتقل ابناءها للقاهرة ويسببوا العشوائيات.

المستشارة الأقتصادية – رانيا المشاط، وزيرة للسياحة:

تضمن التعديل الوزاري المحدود، وزارة السياحة، لتصبح المستشارة الأقتصادية – رانيا المشاط، وزيرةً للسياحة.

وكانت «المشاط» قد شغلت العديد من المناصب منها: وكيل محافظ البنك المركزي للسياسة النقدية بالبنك المركزي المصري لمدة 11 عاماً منذ 2005، وعملت كإقتصادي أول في صندوق النقد الدولي في «واشنطن»، قبل انضمامها للبنك المركزي المصري، وتضمنها فريق التفاوض على برنامج الإصلاح المالي والاقتصادي بين عامي 2011 و2013، كما تولت تنسيق العلاقات بين البنك المركزي، وصندوق النقد الدولي، ومؤسسات التقييم والتصنيف الائتماني الدولية.

الرئيس التنفيذي لشركة «الأهلي كابيتال» وزيراً لقطاع الأعمال:

تولى، الرئيس التنفيذي لشركة «الأهلي كابيتال» – الذراع الاستثمارية للبنك الأهلي المصري – خالد بدوي، منصب وزير قطاع الأعمال، في التعديل الوزاري المحدود، الذي تم الموافقه عليه أمس الأول من مجلس النواب.

وحصل «بدوي» على بكالريوس الأقتصاد، من جامعة القاهرة، وشغل منصب المدير التنفيذي للشركة السابق ذكرها، كما شغل منصب العضو المنتدب لشركة «أزاكو» – إحدى الشركات القابضة للاستثمارات.

وتتضمن حقيبة قطاع الأعمال العام بمصر 8 شركات قابضة ممثلة في: «القابضة للقطن والغزل والنسيج، والصناعات المعدنية، والصناعات الكيماوية، والأدوية، والتأمين، والنقل البحري والبري، والسياحة والفنادق، والتشييد والتعمير».

ومن المتوقع أن يواصل «بدوي» خطة الحكومة، لطرح بعض شركات قطاع الأعمال بالبورصة المصرية، والتي ستبدأ خلال العام الجاري.

وأدى الوزراء الأربعة اليمين الدستورية، أمس الأحد، عقب موافقة مجلس النواب برئاسة علي عبد العال، على التعديل المحدود الذي تقدمت به حكومة شريف إسماعيل، ليكون التعديل الرابع لها.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *