التخطي إلى المحتوى
بالصور… «سلطان»: لن يتم حجب النتيجة بالمدارس الحكومية لعدم دفع المصروفات

كتبت ـ مروة السعداوي:

عقد، الدكتور محمد سلطان ـ محافظ الإسكندرية، أمس السبت، اجتماعًا موسعًا ضم مديري الإدارات التعليمية ومديري التعليم «الخاص، والمهني، والعام»، ومدير هيئة الأبنية التعليمية، ومدير مديرية الطرق والنقل بالمحافظة، وأعضاء مجلس النواب؛ وذلك للتواصل والتعاون مع أعضاء مجلس النواب للاستجابة لمطالب المواطنين فيما يختص بالمشكلات المتعلقة بالمدارس، والتوصل إلى أساليب للتعاون للنهوض بالعملية التعليمية في الإسكندرية، وجاء ذلك بحضور اللواء أحمد متولي ـ سكرتير عام المحافظة، واللواء هشام شادي ـ سكرتير عام مساعد، وآمال عبد الظاهر ـ وكيل وزارة التربية والتعليم بالإسكندرية.

وخلال الاجتماع، أكد المحافظ على مديري الإدارات التعليمية بضرورة التعاون المثمر مع أعضاء مجلس النواب للنهوض بالعملية التعليمية، واتخاذ الإجراءات القانونية الرادعة اتجاه جميع العناصر المعيقة لسير العمل والعمل بكل جد وحزم لتطهير المدارس من العناصر الإخوانية التي تعمل على الترويج للفكر المتطرف وغرسه في عقول أبنائنا.

وتم استعراض شكاوى النواب، المقدمة من المواطنين وطلباتهم والتي تركزت على رصف المناطق المحيطة بالمدارس وتوفير الصيانة الدورية لدورات المياه بالمدارس وصيانة مقاعد الطلاب و زيادة عدد المدارس بالمناطق الأكثر احتياجًا، والتنسيق مع رؤساء الأحياء بإزالة تجمعات القمامة من أمام المدارس أول بأول، كما طالب النواب بإلغاء الربط بالنسبة لمدارس المتفوقين وتخصيص مدارس للمتفوقين في كل إدارة تعليمية، والاهتمام بتدريب الطلاب خريجي المدارس الفنية في المصانع.

وأشار المحافظ، بأنه لن يتم حجب النتيجة عن الطلاب بالمدارس الحكومية؛ نتيجة لعدم دفع المصروفات وتقوم المحافظة بالتعاون مع مديرية التربية والتعليم بالإسكندرية بسداد كافة المصروفات عن الطلاب الغير قادرين بالمدارس الحكومية، ويتم مراعاة الظروف الإنسانية للطلاب.

وشدد «سلطان»، على مديري الإدارات التعليمية بالمحافظة بضرورة عمل حصر شامل باحتياجات المدارس من صيانة لدورات المياه ومقاعد للطلاب ليتم توفيرها بالتعاون مع المجتمع المدني، مؤكدًا على ضرورة تفعيل دور إدارة الاتصال السياسي بالإدارات التعليمية لاستقبال شكاوي وطلبات النواب وموافاتهم بالرد عليها.

وعلى الصعيد ذاته، ذكر المحافظ أن هذا العام هو عام ذوي الاحتياجات الخاصة لذا من الضروري وجود فصل في كل مدرسة؛ لدمج الطلاب من ذوي الاحتياجات الخاصة مع زملائهم.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *