التخطي إلى المحتوى
بالصور… محافظ الإسكندرية: ندرس طرق الاستفادة من مياه الصرف الصحي المُعالج

كتبت ـ مروة السعداوي:

صرح، الدكتور محمد سلطان ـ محافظ الإسكندرية، اليوم السبت، بأن المحافظة تدرس طرق الاستفادة القصوى من المياه المعالجة للصرف الصحي وإستخدامها بطرق علمية لزيادة نسبة التشجير بالمحافظة، مشيرًا إلى أنه عقدت شركة الصرف الصحي تحت رعاية محافظة الإسكندرية ندوة تحت عنوان «التنمية الزراعية ومستقبل إعادة إستخدام مياه الصرف الصحي في زراعة الغابات الشجرية»، وذلك بحضور الدكتور هاني الكاتب ـ المستشار العلمي للسيد رئيس الجمهورية، واللواء محمود نافع ـ رئيس شركة الصرف الصحي بالإسكندرية.

وخلال الندوة، تحدث الدكتور هاني الكاتب عن التنمية الزراعية والإستدامة في مصر بشكل عام، وطرق إستخدام الموارد بشكل أفضل وبأسلوب علمي، وكيفية إدارة الموارد من الطبيعة وإستخدام التكنولوجيا لصالح الإنسان والطبيعة، وأكد على أهمية التعاون مع مختلف الجهات لخدمة البلد، والتفكير الدائم في الاستدامة لإستغلال مواردنا، لافتًا إلى أهمية دراسة إستخدام مياه الصرف الصحي وإيجاد أفضل الأماكن لزراعة الغابات؛ نظرًا للأهمية القصوى من ذلك.

ومن جانبه، أكد اللواء محمود نافع، أن حماية بيئة الإسكندرية وجعلها بيئة صحية آمنة مستدامة هي رسالة شركة الصرف الصحي بالإسكندرية التي نعمل على تنفيذها، مشيرًا أن الشركة قامت بتنفيذ خطة لإعادة التأهيل الشامل لكافة مكونات البيئة التحتية والبشرية اللازمة في هذا الشأن، حيث تم رفع كفاءة نظام تجميع وضخ مياه الصرف الصحي حتى قاربت نسبة خدمة الصرف الصحي علي أكثر من ٩٠ ٪ ، وواكب ذلك تنفيذ خطة لإعادة تأهيل ورفع كفاءة محطات المعالجة والتي ظهرت نتائجها واضحة في تحول مصرف القلعة المستقبل لتصرفات معظم محطات المعالجة إلي مورد هام من موارد المياه الصالحة لإعادة الاستخدام طبقًا للكود المصري لإعادة الاستخدام، وكذلك إختفاء ظاهرة الروائح الكريهة بمدخل الطريق الصحراوي بالإسكندرية بعد 40 سنة من المعاناة، وأشار «نافع» إلى الدور الذي تقوم به الشركة بالتنسيق مع جميع أجهزة المحافظة في مواجهة التغييرات المناخية، وحماية الإسكندرية من الآثار السلبية للنوات الشديدة.

وذكر الدكتور هلالي عبد الهادي ـ رئيس قطاع محطات المعالجة، ملخص عن منظومة معالجة مياه الصرف الصحي بالإسكندرية والفرص المتواجدة بشركة الصرف الصحي، موضحًا أن هناك ٢٥ محطة معالجة موزعة علي جميع مناطق خدمة الصرف الصحي بالإسكندرية وبمعالجة حوالي 1.8 مليون م٣ ـ يوم من مياه الصرف الصحي المجمعة، وأشار إلى أن من بين تلك المحطات المعالجة يوجد ٧ محطات حصلت على شهادة الإدارة الفنية المستدامة TSM المعتمدة من هيئة التعاون الدولي الألمانية، ومؤكدًا أنه خلال هذا العام سيرتفع العدد إلى ١٢ محطة معالجة لضمان الأداء الأكفأ.

وأضاف «هلالي»، أن الإسكندرية كانت تعاني من 3 بؤر ساخنة للتلوث وهي منطقة أبو قير، وبحيرة مريوط، وخليج المكس، ومع إعادة تشغيل محطة ٩ن تم اختفاء بؤرتين التلوث بخليج المكس وبحيرة مريوط وإنتهاء مشاكل الروائح الكريهة بمدخل الطريق الصحراوي، وبدء عصر إنتعاش بحيرة مريوط لأول مرة منذ 40 سنة، مشيرًا إلى نظام معالجة الحمأة بالإسكندرية، مؤكدًا أنه لا يوجد أي آثار سلبية لمنظومة معالجة الحمأة، وذلك وفقًا لنتائج تحليل عينات الشبكات القومية لرصد ملوثات الهواء، ولفت إلى أن الشركة تمتلك ٣ مصانع تجفيف متطورة.

ومن الجدير بالذكر، أن المحافظ عقد إجتماع مع الدكتور هاني الكاتب، لمناقشة إستخدام مياه الصرف الصحي المعالج في أعمال التشجير وزراعة الغابات الشجرية بالمحافظة، وأكد على جعل الإسكندرية نموذج يحتذي به في الاستخدام الأمثل، وفقًا للأساليب العلمية لمياه الصرف الصحي المعالج وزيادة نسبة التشجير وإستزراع الغابات الشجرية بها.

وحضر الندوة، اللواء عمر الشوادفي ـ محافظ الدقهلية الأسبق، والدكتور طارق القيعي، والدكتورة عبير السوتي ـ عميد معهد علوم البحار، والدكتورة راوية قنصوة ـ كلية هندسة جامعة الإسكندرية، وبهية عبد الفتاح ـ رئيس مركز ومدينة برج العرب، والدكتور هلالي عبد الهادي هلالي ـ رئيس قطاع محطات المعالجة بشركة الصرف الصحي، ولفيف من أساتذة جامعة الإسكندرية والأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا، والمتخصصين من مختلف الجهات المعنية.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *