Skip to content
«الأعلى للإعلام»: «اسأل الرئيس» تُعزز التواصل بين الدولة والمواطنين

كتبت ـ مريم محمود:

أكد، الكاتب الصحفي مكرم محمد أحمد ـ رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، في مداخلة هاتفية لبرنامج «صباحك مصري»، المذاع عبر فضائية «إم بي سي مصر 2»، صباح اليوم السبت، أن مبادرة «اسأل الرئيس» تعزز التواصل بين الدولة والمواطنين والإجابة عن تساؤلاتهم، لافتًا إلى أن المبادرة تخص أي مواطن لديه سؤال مهم يرغب في توجيهه للرئيس، ولا تقتصر على الشباب فقط.

وأضاف «أحمد»، إنه سيكون هناك حكومة جديدة عقب الانتخابات الرئاسية، مؤكدًا أهمية المرحلة القادمة، حيث إنها المرحلة الثانية للرئيس، منوهًا بأننا سندخل في مرحلة جديدة من الديمقراطية.

كما توقع «أحمد»، زيادة الأعداد التي تشارك في المبادرة، خاصة مع اقتراب فترة الانتخابات الرئاسية، مشيرًا إلى أن وزارة الإسكان والكهرباء والبترول، هما الأبرز عملًا في الحكومة الحالية.

ومن الجدير بالذكر، أنه أطلق الرئيس عبد الفتاح السيسي مبادرة جديدة لإستقبال أسئلة المواطنين خلال الفترة من 10 حتى 15 يناير الجاري، وأطلق تلك المبادرة قبل شهور، عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، وأجاب عن الأسئلة التي تشغل بال الرأي العام الداخلي والخارجي خلال لقاءاته المتتابعة بالشباب في مؤتمرات الشباب الدورية الماضية، إذ كانت برامج المؤتمرات تتضمن لقاء خاصا بعنوان «اسأل الرئيس» يتضمن هذه الأسئلة، ليجيب عنها باستفاضة.

هذا ولليوم الثالث على التوالي، الصفحة الرسمية لـ«السيسي» مستمرة في تلقي أسئلة واستفسارات المواطنين، الموجهة إلى الرئيس في مختلف المجالات.

وخصص منتدى الشباب الصفحة لذلك، بعنوان «اسأل الرئيس»، وتستمر في تلقي الأسئلة حتى منتصف الشهر الجاري، وسيجيب عليها الرئيس يوم 15 يناير، ويتلقى الرئيس أسئلة المواطنين بشأن كل ما يتعلق بفترة رئاسته الأولى التي بدأت في يونيو 2014، عقب فوزه في الانتخابات، فيما تنوعت أسئلة المواطنين على صفحات الرئيس اليوم، ما بين مشاكل النظافة ومطالب بتطوير وسائل النقل.

وفي نفس السياق، أعلنت الصفحة الرسمية للرئيس على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» عن فتح باب استقبال الاستفسارات والاقتراحات من المواطنين، وكانت المبادرة قد انطلقت كأحد فعاليات المؤتمر الوطني للشباب بالإسماعيلية وحرصًا من السيسي على التواصل المباشر مع كل أطياف المجتمع المصري وتعزيز الثقة ومد جسور الحوار بين المواطنين والقيادة السياسية، واستمرت فعالياتها في كافة المؤتمرات الوطنية المتعاقبة، لتصبح بذلك أحد أهم قنوات التواصل المباشر.

Comments

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *