التخطي إلى المحتوى
بلاغ يتهم «نيويورك تايمز» بنشر أخبار كاذبة
أرشيفية

كتبت ـ ناهد سليم:

تقدم المحامي طارق محمود، اليوم الإثنين، ببلاغٍ، إلي المحامي العام الأول لنيابات إستئناف الإسكندرية، قيد تحت رقم 144 لسنة 2018، ضد جريدة نيويورك تايمز متمثلة في المحرر الصحفي لجريدة نيويورك تايمز الأمريكية، يتهم «ديلكان والش» ـ مدير مكتب جريدة «نيويورك تايمز» في القاهرة، بنشر أخبار كاذبة.

ونص «محمود» في بلاغه، بأنه بتاريخ 6 يناير الجاري، نشرت الجريدة عن طريق مراسلها بالقاهرة «ديفيد دي كيركباتريك»، وتحت إشراف مدير الجريدة بالقاهرة، تحقيقًا صحفيًا أدعا فيه بقيام ضابط بأحد الجهات السيادية المصرية بالإتصال بمجموعة من الإعلاميين المصريين، ودار الحوار حول القضية الفلسطينية وإعلان ترامب القدس عاصمة لإسرائيل، وهو الأمر الذي يهدف به الصحفي الذي قام بنشره؛ لخلق حالة من التوتر والإضطرابات وإثارة القلاقل في الشارع المصري ـ وفقًا للبلاغ.

وأضاف «المحامي»، إن الدولة المصرية تعلن مواقفها دائما عبر مصادرها الرسمية وعلى رأسها مؤسسة الرئاسة ووزارة الخارجية، وأعلنت مصر رفضها القاطع لهذا القرار عبر تلك مصادره، وتحركها داخل مجلس الأمن والجمعية العرفية للأمم المتحدة لإستصدار قرار يدين هذا القرار الصادر من الولايات المتحدة الأمريكية.

وأشار الي أن الدولة المصرية ليست بحاجة لإعطاء تعليمات لأي شخص لإعلان مواقفها الرسمية، وعلى ضوء ما سبق فإن ما أرتكبه المقدم ضدهما البلاغ الأول والثاني من تعمد نشر أخبار كاذبة وغير حقيقية هدفه الأساسي إثارة القلاقل والإضطرابات لخطورة ما نشر في هذا التحقيق الصحفي ـ وفقًا لتعبيره في البلاغ، ويعد جريمة نشر أخبار كاذبة وهو الأمر المؤثم قانونًا بموجب نص المادة 188.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *