التخطي إلى المحتوى
عميد «تجارة الإسكندرية»: عام 2030 سيشهد اختفاء 2 مليار وظيفة

كتبت ـ بسنت محمود:

قال، عميد كلية التجارة بجامعة الإسكندرية ـ الدكتور السيد الصيفي: إن عام 2030 سيشهد اختفاء 2 مليار وظيفة، وأن القادم ينظر بأن ليس هناك مستحيلا، وأي صورة قابلة إلى أن تتحول إلى شكل مجسم بثلاث أبعاد بتقنية الطباعة الثلاثية، وهناك كليات ستختفي في ظل هذا الأمر، قائلًا: «هدفنا أن أولادنا يصبحوا أصحاب بيزنس وليس أصحاب حرف»، ولكن يجب تعليمهم وتدريبهم، ووزارة القوى العاملة باستطاعتها ذلك، منوهًا أن وزير القوى العاملة قام بتوفير أماكن لتدريب طلاب كلية التجارة.

وأضاف عميد الكلية، خلال مؤتمر «تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في حياتنا»، والذي عقد اليوم السبت، بكلية التجارة في جامعة الإسكندرية، إن هدفنا هو تخريج طالب قادر على الإبداع والعمل في فريق؛ لإنشاء مشروع خاص به، والكلية سوف تساهم في إعداد دراسة جدوى خاصة بالمشروع، بمساعدة وزارة القوى العاملة، وبدعم من البنوك لتنفيذ المشروع، موضحًا أن الطفرة التي شهدتها الصين والهند، قامت على المشروعات الصغيرة، والثورة الوحيدة التي نملكها هي الشباب.

ومن جانبه، أعلن وزير القوى العاملة المصرية ـ محمد سعفان، عن اتفاقية تعاون بين وزارة القوى العاملة وبين كلية التجارة بجامعة الإسكندرية، منوهًا أنه سيتم منح جائزة لأفضل متدرب على مستوى جامعة الإسكندرية، عقب الانتهاء من برامج التدريب؛ لكي يصبح عاملا تحفيزيا، ولكي يصبح الطالب مُلمًا بهذه الحرف، موضحًا أن فترة التدريب تستغرق الفترة من شهرين لـ4 أشهر، أما الآن فالأمر أصبح أسرع من ذلك، مشيرًا إلى ما قاله الرئيس السيسي بأن الشباب هم ذخيرة البلد.

وأردف وزير القوى العاملة، أنه واجبًا علينا أن نقدم التحية للمواطن لقدرته على التحمل، موضحًا أنه إذا أحسنا العمل في كل المجالات سيعود ذلك علينا وعلى الوطن بكل خير، وهذا ما تتطلبه هذه المرحلة، فالمجتمع يحتاج لأفكار جديدة خارج الصندوق لكي يصبح في مصاف الدول المتقدمة.

وفي سياق متصل، أكد وزير التعليم الأسبق ـ يسري الجمل، أن اتفاقية التعاون بين وزارة القوى العاملة وبين كلية التجارة بجامعة الإسكندرية، والذي يتم بالتزامن مع اليوبيل الماسي للجامعة، سيكون مردوده إيجابي، لافتًا إلى أن مواجهة سوق العمل والحصول على وظيفة، هي قضية ليست بالهينة، بل تحتاج إلى شهادة وتدريب وذلك سيأتي من خلال وزارة القوى العاملة.

وفي نفس السياق، أشار نائب رئيس جامعة الإسكندرية ـ الدكتور هشام جابر، إلى أن هناك مشروع بين جامعة الإسكندرية والجامعة الأمريكية لإنشاء مركزين، أحدهما بكلية التجارة، والآخر بكلية الهندسة، مضيفًا أن جامعة الإسكندرية تنبهت بأهمية التدريب على المهارات اللانمطية، وأهمية إنشاء مركز للتدريب الوظيفي، والتي أضيف لها موضوع ريادة الأعمال؛ حتى يصبح خريج الجامعة قادرًا على خلق فرص عمل له ولغيره.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *