التخطي إلى المحتوى
الغرفة التجارية بالإسكندرية تناقش أزمة الدواء

كتبت ـ شروق الإدكاوي:

عقدت، شعبة تجار ومصنعي الأدوية في الغرفة التجارية بمحطة الرمل بالإسكندرية، أمس الخميس، مؤتمرًا صحفيًا بمقر الغرفة برئاسة ـ الدكتور سمير صديق، وبحضور عدد من أعضاء مجلس النواب بلجنة الصحة، وأعضاء الشعبه وعدد من الإعلاميين والصحفيين، وناقش المؤتمر أزمة الدواء من حيث عدم توفيره وأرتفاع أسعاره، والتي فاقت قدرة محدودي الدخل.

وعرض رئيس الشعبة ـ الدكتور سمير صديق، مذكرة علي أعضاء مجلس النواب تطالب بحظر استيراد أي كيماويات أو خامات دوائيه تدخل في هذه الصناعة إلا عن الحكومة، ممثلة فب شركة وطنية مثل الشركة المصرية لتجارة الأدوية، ومنها شركة الجمهورية للكيماويات أو شركة النصر لصناعة الكيماويات الدوائية.

وشرح «صديق»، خلال المذكرة أهمية هذا المطلب؛ لمنع التلاعب في فواتير الشراء المقدمة من الخارج، ومن الشركات الاستثمارية التي قد تكون على غير الحقيقة، ولضمان جودة الخامات الدوائية بضمان الحكومة لزيادة الثقه في الدواء المصري للتصدير وزيادة الوارد من العملات الأجنبية، ولضمان توافر الدواء بصفة مستمرة والقضاء تماما على ظاهرة النواقص واختفاء الدواء، والإفلات من ضغوط وابتزاز شركات الأدوية ضد الدولة، ولتحديد تكلفة الدواء بصورة أكثر دقه حقيقية لصالح المواطن، ولكي تستطيع الدولة استغلال ثقلها عالميا، باستيراد الخامات الدوائية عن طريق مناقصات عالمية وبأقل الأسعار، مثلما حدث كمثال في علاج «السوفالدي» لعلاج فيروس سي؛ ليصبح الدواء في متناول الجميع وتكليف شركة النصر لصناعة الكيماويات الدوائية.

ومن جانبه، قال عضو مجلس النواب ـ النائب هيثم الحريري: إن وزير الصحة هو المسؤول الأول عن رفع أسعار الدواء، والرقابة على الأسعار التي تفرضها الشركات الخاصة على الدواء، كما أن الصيدليات أصبحت تتنافس هي أيضا في رفع الأسعار وذلك بسبب السياسة الخاطئة التي تنتهجها وزارة الصحة، مؤكدًا أن الدولة ليست عاجزة ولديها الإرادة لحل المشكلة، ولكن وزير الصحة اطلق شركات الأدوية الخاصة للتتحكم في السوق، ونقل حق التسعيرة من الوزارة إلى يد التجار، لافتًا إلى الحلول والبدائل التي قدمتها شعبة تجار ومصنعي الأدوية لتخفيض سعر الدواء.

وأكد عضو مجلس النواب ـ النائب حسني حافظ، بأن هناك بعض المواطنين الذين يلجأون لشراء الدواء من الخارج وذلك لعدم فاعلية المادة الفعالة، مطالبًا بضرورة استقرار سوق الدواء وتوفيره للمريض، إلى أن أزمة الدواء تدار في مصر بنظام المسكنات، وأسلوب التعطيش للأسواق واختفاء الأدوية، مناشدًا بإنتاج المواد الخام الدوائية في مصر وحظر استيرادها وتسعيرة الدواء،

ومن جانبها، وأكدت عضو مجلس النواب ـ النائبة إلهام المنشاوي، بمناقشة مطالب الشعبه، وكذلك أزمة البنسلين وأزمة الدواء في الأسواق، وكذلك مشاكل الأدوية المنتهية الصلاحية في الصيدليات.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *