التخطي إلى المحتوى

 

 

 

 

 

كتبت- سلمى خطاب:

قالت شركة حديد عز‭ ‬‏المصرية أكبر منتج لحديد التسليح في الشرق الاوسط وشمال افريقيا اليوم الاحد ان الحكم القضائي برد رخصتي مصانع حديد لا يتعلق بنشاط الشركات وانتاجها الحالي ولكن من المتوقع أن يؤثر على الاستثمارات المستقبلية.

وأضافت الشركة في بيان صادر عنها انه فيما يتعلق بالشق الخاص برد الرخص في الحكم “لا يتعلق بالنشاط القائم للشركات وانتاجها الحالي الا انه من المتوقع ان يؤثر بشكل مباشر وغير مباشر على شركة حديد عز وشركاتها التابعة بالنسبة لاستثماراتها المستقبلية الخاصة بمشروعين للحديد المختزل ومشروع اضافة أفران صهر جديدة.”

وقد أصدرت محكمة حكما بالسجن عشر سنوات وغرامة مالية تبلغ 660 مليون جنيه مصري (110.9 مليون دولار) بحق أحمد عز رئيس مجلس الادارة السابق لشركة حديد عز ومعه مسؤول سابق لادانتهم بالفساد المالي.

وأمرت المحكمة برد رخصتي الحديد الى الحكومة.

وهوى سهم الشركة لادنى مستوى له في 29 شهرا عقب صدور الحكم قبل ايقاف التداول عليه.

وأكد بيان الشركة على براءة أحمد عز من أية مخالفات جنائية واوضح انه سوف يطعن هذا الحكم لاثابت براءته.”

وفي السياق ذاته  قررت البورصة اعادة التداول على أسهم وسندات الشركة  اليوم الاحد.

ويبلغ رأسمال الشركة 2.716 مليار جنيه موزعا على 543.265 مليون سهم بقيمة اسمية خمسة جنيهات للسهم. قالت شركة حديد عز‭ ‬

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *