التخطي إلى المحتوى
إنطلاق المدرسة العلمية بمسجد المواساة في الإسكندرية
مسجد المواساة

كتبت ـ روان الريس:

انطلقت، السبت، فعاليات المدرسة العلمية في مسجد المواساة في منطقة باب شرق في الإسكندرية، تحت إشراف وزير الأوقاف ـ الدكتور محمد مختار جمعة، ووكيل الوزارة ـ الشيخ محمد العجمي.

وأشار «العجمي»، إلى أن دور هذه المدارس في المساجد هو تدريس العلوم المتخصصة، فيختار الدارس سواء كان إماما أم لا، العلم الذي يريده والأستاذ الذي يدرس علي يديه.

وأكد وكيل الوزارة أن هناك شهادات معتمدة من الوزارة في نهاية دارسة العلم أو الكتاب، وأن كل من يجاز في 5 كتب في الدراسة، يكون في مسابقة الإمام المتميز ويحلق ببرنامج الإسلام العصري أو الإمام المجدد؛ تمهيدًا لحصوله على زمالة الأوقاف المصرية.

وجاء ذلك بحضور عددا من الشيوخ، وهم: الشيخ محمد يحيى الكتاني كتاب الشمائل المحمدية، والشيخ عبد الرحمن نصر نصار كتاب المنتخب في التفسير، والشيخ حسن محمد عبد اللطيف كتاب بداية المجتهد ونهاية المقتصد، والشيخ علاء مصطفى نعيمة كتاب الحكم العطائية، والشيخ محمد مبروك ناصر كتاب تدريب الراوي.

وأضاف «العجمي»، أنه سيتم إفتتاح المدرسة العلمية الثانية بالإسكندرية الأسبوع الجاري، بمسجد رمضان شحاتة بمنطقة المنشية.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *