حركة كفاية تؤكد أن المستقلين الذين بادروا بالهجوم علي الإخوان المسلمين هم عملاء لأمن الدولة

حركة كفاية تؤكد أن المستقلين الذين بادروا بالهجوم علي الإخوان المسلمين هم عملاء لأمن الدولة
حركة كفاية

 

 

 

 

 

 

كتبت ـ أمانى عيسى :

أصدرت حركة كفاية بياناً يدين الإعتداء علي جماعة الإخوان المسلمين وأعضاء حزب الحرية والعدالة أثناء مؤتمر ” معاً ضد الطوارئ ” مساء أمس في القائد إبراهيم

وأكدت الحركة أن الحادث مفتعل وهدفه تشويه صورة الأماكن الرمزية للثورة في مصر , وأتهم البيان هؤلاء الأشخاص بأنهم عملاء لأمن الدولة ولا يفقهون شيئاً في السياسة ودلت الحركة علي ذلك  في هتافهم بالدولة المدنية والتي نادت بها جماعة الإخوان من قبل

وطالبت الحركة توحيد الجهود من جانب كافة القوى السياسية لمواجهة القٍلة التي تريد تشويه صورة الثورة المصرية

وأكدت أن الإخوان المسلمين هم قويل سياسية أساسية في الحياة المصرية كما أنها ساهمت في الإطاحة بالنظام السابق.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *