التخطي إلى المحتوى
«الحريري» عن القدس: إسرائيل لا تسعى للسلام… فمصر هي التالية
تصوير: رؤية الجندي

•ويهتف: «بنرددها جيل ورا جيل، تسقط تسقط إسرائيل»

كتب ـ محررو المدار:

قال النائب عن دائرة محرم بك ـ هيثم الحريري، في تصريحٍ لـ«المدار»، أثناء تواجده في تظاهرة أمام «سان ستيفانو» بالإسكندرية: إن كلاً من «تيران وصنافير» والقدس هما خطوات لصفقة القرن، متوقعًا أن تكون الخطوة الثالثة «سيناء»، مؤكداً أن الأمل في الشعوب العربية، وأنه لا يتوقع شيء من رئيس الجمهورية أو البرلمان، مرددًا هتافات تؤكد على عدم الإعتراف بالكيان الصهيوني كـ«دولة»، قائلًا: «بنرددها جيل ورا جيل، تسقط تسقط إسرائيل».

واستكمل «الحريري»، أنه قام بطلب جلسة طارئة لإيجاد حلول، متمنياً أن يمثل المجلس الشعب العربي كله والمصري على وجه الخصوص، معللاً أن الحدث هذه المرة أكبر من الشجب والإدانه، ويحتاج لرد فعل، كسحب السفراء، والأموال من البنوك الأمريكية على سبيل المثال، وإلغاء المعاهدات التي وصفها «بالعار» لأن إسرائيل لا تسعى للسلام ولا تعترف به ـ على حد قوله.

وشهدت الإسكندرية اليوم، وقفة احتجاجية من قبل عشرات المواطنين، أمام سان ستيفانو، رافضين قرار الرئيس الأمريكي ـ دونالد ترامب، بنقل السفارة الأمريكية إلى مدينة القدس، معلناً تسليمها للإحتلال الإسرائيلي، حيث ردّ السكندريون هتافات معادية للكيان الصهيوني مستنكرة لصمت حكام العرب، داعين للوحدة العربية، وترك الخلافات الداخلية، منها: «واحد اثنين الجيش العربي فين، يادي الذل ويادي العار باعوا الأقصى بالدولار… لا شرقية ولا غربية الأقصى دي إسلامية».

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *