التخطي إلى المحتوى
«المخدرات تدمر العقل والدين» ندوة في الإسكندرية

كتبت ـ تسبيح إبراهيم الألفي:

ألقى، رئيس حي الجمرك ـ اللواء محمد عقل، ندوة في قصر ثقافة الأنفوشي بعنوان «المخدرات… تدمر العقل والدين والأخلاق» والتي نظمتها إدارة اللجان في الحي، بالتنسيق مع إدارة التضامن الاجتماعي، والصحة، والسكان، والأزهر الشريف.

وبدأ «عقل» كلامه قائلا: إن آفه المخدرات أصبحت مصدر قلق للمجتمعات الإنسانية؛ لآثارها السلبية على المجتمع، وما تلحقه من أضرار بشرية، ومادية، وتهديد لسلامه المجتمع، وتساعد على إرتكاب الجرائم، وتعطل القوى الشابة لتكون عبئًا على المجتمع.

وأكد «عقل»، على أنه أمام مشكلة كبيرة ينتج عنها الكثير من الأمراض المعدية، تنتقل عن طريق تعاطي المخدرات، داعيًا الشباب للاستفاده من السادة الحضور، وبعرض طرق علاج جديدة مجانية لراغبي العلاج، ومؤكدًا على السرية التامة لبيانات المريض.

وأختتم «عقل»، كلامه بالتأكيد على أن الأمل المنشود يكمن في خلق مجتمع خال من المخدرات، ولن يتحقق بالجهود الفردية مهما كانت فاعليتها، فالتكاتف لتحقيق الهدف مهم، ولنعمل جميعًا على بناء عالم أكثر أمانًا، وإزدهارًا، وإنسانية، مطالبًا الشباب لأن يكون في مقدمة المسير ليخوضوا معركة التنمية والبناء، مستخدمين العلم، والحماس، والنقاء.

وفي نهاية الندوة التي حضرها: مدير نادي الدفاع الإجتماعي ـ الدكتور إبراهيم قناوي، و مدير إدارة التضامن الاجتماعي بالجمرك ـ جمال حافظ، والشيخ مديح سميح، وقيادات حي الجمرك التنفيذية، وإدارتي العلاقات العامة ومركز معلومات التنمية المحلية، اعترف شاب 17 عامًا أنه أدمن المخدرات منذ سنوات، وأعلن عن رغبته في العلاج وعودته لطبيعته، ودراسته، وتم الترحيب به من الحضور؛ لشجاعته ورغبته الصادقه في العلاج.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *