التخطي إلى المحتوى
«مواطنون ضد الغلاء» تُطالب بإستخدام سلاح المقاطعة للمنتجات الأمريكية والصهيونية

كتبت ـ روميساء احمد:

تؤكد، جمعية مواطنون ضد الغلاء، اليوم الخميس، خلال بيان لها، على أهمية استخدام سلاح المقاطعة للبضائع والمنتجات الأمريكية والصهيونية؛ في مواجهة قرار دونلد ترامب ـ رئيس الولايات المتحدة، بنقل سفارة الولايات المتحدة الأمريكية للقدس العربية.

وأشار «مواطنون ضد الغلاء»، إلى أن سلاح المقاطعة ربما السلاح الوحيد الذي يملكه الشعب المصري الآن، على وجه الخصوص والشعوب العربية بشكل عام، فضلاً عن أن هذا القرار لا يحتاج لقرار من الجامعة العربية التي تعاني من الموت الأكلينكي.

وقال رئيس «مواطنون ضد الغلاء» ـ محمود العسقلاني، بأن الجمعية بصدد الإتصال بجمعيات حماية المستهلك في مصر، وبعض الدول العربية لتنظيم حملات مقاطعة موحدة، وقد تستطيع الشعوب العربية أن تنجح فيما فشلت فيه الأنظمة العربية من وحدة وتعاون مشترك .

وناشد «العسقلاني»، الإتحاد العربي لجمعيات حماية المستهلك بضرورة التحرك الموحد، وتوجيه المستهلكين إلى ضرورة إستخدام هذا السلاح القوى المؤثر، والذي سبق أن إستخدمه المهاتما غاندي في مواجهة الإحتلال الإنجليزى للهند، وهناك سوابق تؤكد على أهمية سلاح المقاطعة في مواجهة الصلف الأمريكي، الذي يكرسه ترامب .

وتابع «العسقلاني»، قائلاً: «أنه لابد أن تدفع أمريكا الثمن باهظًا، بضرب مصالحها في منطقة الشرق الأوسط، والشعوب العربية تستطيع أن تفعل هذا بإقتدار ودون إحتياج إلى الحكام العرب، الذين أرتكنوا إلى الضعف والهوان في مواجهة صلف الصهيونية والأمريكان.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *