Skip to content
مدرس بـ«الخدمة الاجتماعية»: يجب وضع استراتيجية إعلامية للتوعية بمخاطر الزيادة السكانية

كتبت ـ بسنت محمود:

قال، مدرس بالمعهد العالي للخدمة الاجتماعية بالإسكندرية ـ الدكتور إيهاب عبد الخالق: إن النمو السكاني يمثل خطورة على التنمية الاقتصادية، وعرض أساليب مواجهة المشكلة السكانية من خلال زيادة الإنتاج والبحث عن موارد جديدة، وربط التعليم بسوق العمل، ووضع إستراتيجية إعلامية متكاملة؛ للتوعية بمخاطر الزيادة السكانية على التنمية، خلال ندوة بعنوان ندوة بعنوان «أبعاد المشكلة السكانية وأثرها على التنمية»، التي نظمها مركز إعلام غرب الإسكندرية، اليوم الأحد، لطلاب مدرسة الشهيد حازم زاهر الثانوية بنين بالورديان.

وتحدث عبد الخالق، عن المشكلة السكانية بانها عدم التوازن بين عدد السكان والموارد والخدمات، وهي زيادة عدد السكان دون تزايد فرص التعليم والمرافق المختلفة وفرص العمل وارتفاع المستوى الاقتصادي؛ فتظهر المشكلة بشكل واضح، موضحًا أن الخصائص السكانية هي مجموعة الصفات المميزة لأي مجتمع خاصة التعليم والصحة والخدمات والمرافق العامة وفرص العمل.

وأوضح عبد الخالق، أسباب المشكلة السكانية في مصر، والتي تتمثل في ارتفاع معدلات الأمية خاصة بين النساء، والزواج المبكر للإناث في مصر، وبالتالي الإنجاب المبكر وعمالة الأطفال وانخفاض متوسط نصيب الفرد من الدخل القومي، والقيم الاجتماعية المرتبطة بالإنجاب، حيث تنتشر في المجتمع المصري بعض القيم المرتبطة بزيادة النسل والإنجاب، مثل: الرغبة في إنجاب الذكور، وكثرة الإنجاب، وضعف الاقتناع بمبدأ طفلين لكل أسرة.

وأشار المدرس بالمعهد العالي للخدمة الاجتماعية بالإسكندرية، إلى ضرورة الربط بين القضية السكانية والقضايا الأخرى المتصلة بها، مثل: الأمية، ودعم المرأة، وعمالة الاطفال، والتسرب من التعليم، وتنمية الثقافة السكانية والتوعية بمشكلاتها، وتبني برامج فعالة للتنمية البشرية في محو الأمية والتعليم والصحة؛ لمردودها المباشر على السكان من خلال منظمات المجتمع المدني، لافتًا إلى أهمية التركيز على فئة الشباب في المرحلة المقبلة؛ لرفع مهاراتهم وقدراتهم لمواكبة سوق العمل.

وفي نفس السياق، أكد مدير مركز إعلام غرب الإسكندرية ـ مجدي الغريب، أن الاهتمام بالشباب والإرتقاء بهم من أهم محاور خطة الدولة للتنمية المستدامة، مضيفًا أنه يجب على كل شاب أن يحدد هدفه ويسعى لتحقيقه.

ويأتي ذلك، في إطار الحملة الإعلامية للتوعية بالقضية السكانية تحت شعار «فكر واختار تنظيم الاسرة أحسن قرار»، التي تنظمها الهيئة العامة للاستعلامات.

Comments

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *