التخطي إلى المحتوى
«رئيس دينية النواب»: الإرهاب قتل المصليين في الكنائس والمساجد

كتبت ـ مروة السعداوي:

أدان، الدكتور أسامة العبد ـ رئيس لجنة الشئون الدينية بمجلس النواب، اليوم الجمعة، الحادث الإرهابي الذي استهدف مسجد الروضة بشمال سيناء وأسفر عن مقتل عشرات المصلين الأبرياء، مؤكدًا أن الإرهاب لا دين له لقتله المصلين في الكنائس والمساجد وأصحابه أبعد ما يكون عن حقيقة الإسلام، الذي حرم سفك الدماء والتخريب.

وتساءل «العبد»، في بيان له، كيف يمكن استهداف مسجد يقام في الصلاة والعبادة باسم الدين؟، وإلى أي سند شرعي استند هؤلاء المجرمون باستهدافهم لبيت من بيوت الله، مؤكدًا أن الإرهاب لا دين ولا وطن ولا عقل له، فقد استهدف كنيسة والآن يستهدف المسجد مما يؤكد أن أصحاب هذا الفكر لا يقدسون شيئًا إلا الإجرام والإرهاب.

وطالب «العبد»، بالضرب بيد من حديد على كل من يمول الجماعات الإرهابية المتطرفة، وضرورة تكاتف البرلمان وجميع مؤسسات الدولة ضد هؤلاء المجرمين السفاحين للدماء، مضيفًا أن الله بعث نبيه رحمة للعاملين، وقال في كتابه الكريم «وما أرسلناك إلا رحمة للعاملين»، مطالبًا بتكاتف كل الجهود الإقليمية والدولية لدحر الإرهاب ومواجهة جميع أصحاب المناهج المنحرفة.

وتقدم «العبد»، بالعزاء إلى أهالي شهداء سيناء وإلى مصر كلها، داعيًا الله أن يتغمدهم بواسع رحمته، ويسكنهم فسيح جناته ويلهم ذويهم الصبر والسلوان، متمنيًا للمصابين الشفاء العاجل.

ويُذكر أن، إن عدد الشهداء في تفجير مسجد الروضة بشمال سيناء قد ارتفع إلى 235 شهيدًا و109 مصاب وفقاً لتصريحات النائب العام، وكان مجهولون قد استهدفوا مسجد الروضة بشمال سيناء خلال صلاة الجمعة بعبوات ناسفة، وأطلقوا الرصاص على من حاول الهرب من النيران.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *