التخطي إلى المحتوى
برلماني: «غليون» ينقل مصر لمرحلة متكاملة من الإنتاج السمكي

كتبت ـ ناهد سليم:

قال عضو مجلس النواب عن دائرة الجيزة ـ النائب محمد بدوي دسوقي، أن مشروع «بركة الغليون» يعد أكبر مشروع استزراع سمكي على مستوى العالم، حيث أنه لم يحدث مسبقًا، فهو مشروع قومي يفتخر به المصريين، مضيفًا أن المشروع عبارة عن مدينة صناعية متكاملة لإنتاج وتصنيع الأسماك، بالإضافة إلي أنه يوفر العديد من فرص عمل، وسينقل مصر من مجرد مستورد ومنتج إلى مرحلة متكاملة من الإنتاج السمكي الصناعي.

وأشاد «دسوقي» في بيان له، أمس السبت، بفكرة المشروع والشرارة الأولي للتفكير في البدء في تنفيذ مشروع يحول الحالة المأساوية التي مر بها أهالي ضحايا مراكب الهجرة الغير شرعية، والتفكير خارج الصندوق في مواجهة تجار البشر، ومروجي الهجرة الغير شرعية، في غلق المنافذ التي يستخدمونها عن طريق إنشاء مزرعة بركة غليون السمكية علي طول 4000 فدان كمرحلة أولي تصل إلي 14 ألف فدان؛ لتشغيل الشباب، وزيادة صادرات مصر السمكية.

وأوضح «دسوقي»، أن المشروع يسد فجوة غذائية موجودة في السوق المصري، ويعكس اتجاه الدولة في تحقيق الاكتفاء الذاتي، فضلًا عن أن إنتاج «غليون» يقلص نسبة استيرادنا من الأسماك حوالي 30%، حيث يحتوى المشروع علي 1263 حوض للأسماك البحرية والنيلية، بطاقة إنتاجية كل 100 يوم نحو 7000 طن سمك، مشيدًا بالجهود التي تبذلها الدولة في ملف الأمن الغذائي علي كافة القطاعات الغذائية.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *