التخطي إلى المحتوى
بعد تتويجها بـ«إمرأة العام»..«جيجي حديد» لن ترتدي أجنحة «فيكتوريا سيكريت»2017

كتبت ـ رودينا ناصر:
 
أعلنت، عارضة الأزياء الأمريكية ذات الأصول الفلسطينية ـ «جيجي حديد»، عبر حسابها الرسمي على «تويتر»، الخميس الماضي، أنها لن تُشارك بعرض أزياء «فيكتوريا سيكريت» لعام 2017 المُقام بالمدينة الصينية شنغاهي، في 28 نوفمبر الجاري، قائلة: «أنا حزينة جدًا لعدم إستطاعتي المشاركة في الصين هذا العام، أحب عائلة (فسكتوريا سيكريت) وسأكون مع جميع الفتيات بروحي، أتشوق برؤية العرض الرائع وأنا واثقه أنه سوف يكون كذلك، وبالفعل لا أطوق الأنتظار للعام القادم».
 
ولم تُذكر «حديد»، أى سبب مُحدد لهذا الإنسحاب المُفاجئ، فكانت قد أعربت عن سعادتها في وقتٍ سابق من أغسطس الماضي، بمشاركتها في هذا العرض للعام الثالث على التوالي، حيث أثار هذا الخبر ضجة من الشعب الصيني الذي وجه لـ«حديد» رسالة بأن تبتعد عن الصين بسبب فيديو عنصري قد نُشر لها مُسبقًا.
 
يُذكر أن «جيجي حديد»، تعيش فترة إزدهار في مسيرتها المهنية كعارضة أزياء، فبعد خط تصميم أزياء تحت رعاية دار «تومى هيلفيجر» الأمريكية، وتعاونها مع «ستيوارت سوايتزمان» بتصميم مجموعة من الأحذية بهدف التبرع لبناء  3 مدارس في غواتيمالا، غانا ولاوس خلال هذا الشتاء، وخط أدوات تجميل يحمل أسمها بالتعاون مع الماركة العالمية «ميبلين نيويورك»، بالإضافة لسيرها لأكبر أسماء عارضين الأزياء، توجت «حديد» هذا الأسبوع بإمرأة العام، في الحفل الذي أقامتهُ مجلة «غلامور» الأمريكية بنيويورك، حيث ظهرت «حديد» مع أختها الصُغرى بفستان ذهبي من تصميم اللبناني ـ زهير مراد.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *