التخطي إلى المحتوى
كلمة «حمدي بدين» في افتتاح مشروع «بركة غليون»

كتبت ـ هند عبيدى:

قال، رئيس مجلس إدارة الشركة الوطنية للثروة السمكية والأحياء المائية ـ اللواء حمدي بدين: إن فكرة الاهتمام بالثروة السمكية بدأت منذ تولي الرئيس السيسي المسؤولية، وكانت بدايتها تطوير بحيرة البردويل لسمعتها العالمية، وبدأنا بتنمية الثروة السمكية من سيناء، وإنشاء الشركة الوطنية.

وأضاف «بدين»، أثناء كلمته، اليوم السبت، أن الهدف من إنشاء الشركة، هو المساهمة في تنمية الثروة السمكية والبحيرات المصرية بالتعاون مع الوزارات والهيئات المعنية، وإيجاد آلية لمنع الصيد الجائر وصيد الزريعة وإهدار الثروة السمكية في مصر، إضافة إلى تطوير صناعة الأسماك في مصر، والاستفادة من نقل الخبرات من الدول المتقدمة في هذا المجال.

وأكد «بدين»، أنهم يسعون إلى إنشاء وحدات ومراكب للصيد تستطيع الصيد خارج المياه الإقليمية، والمحافظة على التوزان البيئي، واستغلال المناطق غير المؤهلة، وخصوصًا المناطق الحدودية منها.

وأوضح «بدين»، أن الهدف الذي تعمل عليه شركته، هو تنمية البحيرات المصرية والمحافظة على المخزونات السمكية وتنميتها، وإيجاد آلية لمكافحة إهدار الثروة السمكية وتطوير صناعة الأسماك في مصر، والاستفادة من الدول المتقدمة في صناعة الأسماك.

وتابع رئيس مجلس إدارة الشركة الوطنية للثروة السمكية والأحياء المائية، قائلاً: «إن الشركة تتولى تنفيذ عدد من المشروعات الهامة في مجال الاستزراع السمكي بالتعاون مع وزارة الزراعة، وعدد من الأجهزة المعنية بالدولة، والتي تمثل طاقة إنتاجية جديدة تسهم بعد تشغيلها في زيادة الناتج المحلي»، مضيفًا أنه من المتوقع أن تساهم إنتاجية مشروعات الشركة في تخفيض واردات الأسماك بنسبة 27% تقريبًا.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *