حزب العمال الديمقراطي يدشن حملة المليون توقيع لإسترداد الشركات المنهوبة

كتب: آخر تحديث:

 

 

 

 

كتبت ـ أمانى عيسى :

دشن حزب العمال الديمقراطي  مساء أمس حملة المليون توقيع من أجل إسترداد الشركات المنهوبة , والإستعادة الفورية لشركات قطاع الأعمال التي بيعت بثمن بخس بمبادرة من ” حزب العمال الديمقراطي , الإشتراكيين الثوريين , الجبهه القومية للعدالة والديمقراطية , لجنة الحريات بنقابة الصحفيين “

وقال محمد رمضان محامي وأحد المشاركين في الحملة  أنها تهدف إلي ضرورة إستكمال مطالب الثورة التي رفعت شعار العدالة الإجتماعية عبر تبني سياسة إقتصادية جديدة منحازة للعاملين وأكد رمضان أن هدف الحملة هو إعادة تشغيل الشركات المتوقفة ووقف تخسير الشركات وإلغاء قانون تجريم  الإحتجاجات والإعتصامات الذي يستهدف تكميم أفواه الفقراء والكادحين

وأضاف خالد صلاح أن الحملة تعد مرحلة أولي وتنطلق من الإسكندرية لتستكمل أهدافها في باقي المحافظات الأخري مؤكدا أن الحملة وجدت رد فعل كبير من المواطنين وقام المئات بالتوقيع في ساعات قليلة

التعليقات

  1. عاجل :-

    المخابرات الأمريكية تعلن أسماء المتورطين ‏
    في تهريب أموال أللص الكذاب أبو علاء المتعري ؟‏

    فى مفاجأة كبيرة وفى تقرير للمخابرات الأمريكية نشرته جريدة الأنباء ‏الدولية أكدت فيه أن: هناك 17 شخصية كبيرة من الولايات المتحدة ‏الأمريكية وأوروبا تورطوا فى تهريب أموال مبارك مقابل عمولات تصل ‏إلى ملايين الدولارات وكانت المفاجأة فى الأسماء التى أعلن عنها التقرير ‏فأول هذه الشخصيات كان الرئيس الأمريكى باراك اوباما والذى أرسل إلى ‏مبارك قبل تنحيه المحامى فرنك ويزنر وهو نفسه محامي مبارك الخاص ‏بشركة باتون بوجز للخدمات الاستشارية والقانونية والمختصة بقضايا ‏التحكيم المصرية وهي الشركة التي تقاضت ملايين الدولارات من خزينة ‏مصر أيام كان السحب علي المكشوف لتلميع صورة الرئيس المخلوع ‏ورشوة المسئولين في دوائر صنع القرار داخل الادارة الامريكية لتحسين ‏صورة مبارك الابن والوريث غير الشرعي لمصر وأكد التقرير أن هذا ‏الرجل خرج من مصر بطائرتين محملتين بالاموال والمقتنيات الثمينة من ‏القاهرة وحط بهما في تل أبيب وأكدت المخابارت أنها تملك تقريرا من ‏شركة‎ care ‎المتخصصة في تعقب وتتبع الاموال غير المشروعة ‏وعمليات غسيل الاموال القذرة تؤكد فيه أن المخلوع مبارك قد حول ‏مليارات الدولارات لحساب الرئيس الأمريكى أوباما فى حسابين خاصين ‏بأوباما احدهما في مصرف الفاتيكان والاخر ببنك سانتا ندر وضمت ‏اللائحة تورط ‏‎ :
    ‏1- جوزيف أكدمان رئيس دوينشه بنك ‏‎ .
    ‏2- هيلاري كلينتون‎ .
    ‏3‏‎-‎‏ جورج بوش الأب والابن‎ .
    ‏4- وزير الخارجية الأسبق جيمس بيكر‏‎ .
    ‏5- الصديق الإسرائيلي لمبارك بنيامين نتنياهو‏‎ .
    ‏6- جون بوديسينا ‏‎ .
    و تم فتح الحسابات يوم 22 فبراير الماضي‏‎ .
    ‏1- ببنوك تل أبيب‏‎ .‎‏ ‏‎
    ‏2- بنك ليؤمي‏‎.‎‏ ‏‎ ‎
    وتم غسيل كميات كبيرة من صناديق الودائع الذهبية وملكيات الصكوك ‏المودعة في‏‎ :
    ‏1- بروتشه بنك‏‎ .‎
    ‏2- باركليز‏‎ .‎
    ‏3- وإتش إس بي سي.‏‎
    وتم تحويل الأموال إلي بنك ليؤمي بتل أبيب مقابل حصص وعمولات تصل ‏إلي 10% من رؤوس الأموال المغسولة والمهربة لتل أبيب إلي حسابات ‏سرية للغاية‎ .
    وكشف التقرير الصدمة أنه تم تحويل 700 مليار دولار من تلك الأموال ‏إلي بنكي الصين وتايوان. ‏‎
    وأوضح التقرير أن جزءا من تلك الأموال المهربة كانت ضمن برنامج ‏إعانات الاتحاد الأوروبي والبنك الدولي لمساعدة مصر علي تحسين ‏اقتصادها وأن جوزيف أكرمان استغل منصبه كرئيس تنفيذي لرويتشه ‏بنك وحول أموالا ضخمة لفرع البنك بتل أبيب بموافقة نتنياهو شخصيا ‏والاستعانة بنفوذ الرئيس الأمريكي الأسبق جورج بوش الأبكما قدمت ‏وكالات علي رأسها‎ offorts ‎لمحاربة الفساد بلاغ مماثل بناء علي مذكرة ‏قدمتها كريستين لاغارد وزير المالية الفرنسية لجهاز الانتربول وطلبت ‏فيها التحقيق مع مسئولين ببنك دويتشه بفرنسا بعد رصد عمليات تسييل ‏أرصدة ضخمة خاصة بأسرة مبارك‎ .
    وتستمر المفاجآت بعد معرفة أن الأموال المهربة حولت في حسابات ‏فتحت باسم جيمس بيكر بصفته وكيلا عن جورج بوش الأب وتحويلها ‏لحسابات مرقمة ببنوك تل أبيب وهي الفضيحة التي ستقسم ظهر إدارة ‏أوباما وتضع النهاية لمستقبله السياسي بعد إحالة القضية برمتها ‏للمحكمة الأمريكية العليا ‏‎ .
    ولم تجد الإدارة الأمريكية الديمقراطية سوي التزام الصمت إزاء كل هذه ‏الأرقام والتقارير الرسمية التي فضحت الأكاذيب الأمريكية‎ .‎
    Mohamd.ghaith@gmail.com

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *