التخطي إلى المحتوى

 

 

كتبت ـ أمانى عيسى :

قال صبحي صالح  إنها جمعة حاسمة في تاريخ الثورة والتي حققت أعظم إنجاز لها للمرة الأولي في التاريخ أن يحاكم رئيس عربي مؤكدا أن الثورة ستستمر حتي تجني ثمارها

وحذر من تأجيل ميعاد الإنتخابات قائلا ” لن نسمح بتأجيل الإنتخابات ساعة واحدة وليس يوما كاملا ” مؤكدا أن الذي يخالف الإعلان الدستوري يفقد شرعيته وتحق عليه الثورة من جديد مشيرا أن الشعب المصري لن يقبل بأي حال من الأحوال أن يضع شخصا فوق الدستور ليضع لنا مبادئ فوق دستورية

ووجه رسالة لرئيس الوزراء قائلا ” كف عن إثارة الفتن فلا أحد يملك أن يضع لنا مبادئ فوق دستورية وأن الثورة لم تبدأ بعد وهي مستمرة حتي تنهي مشوارها وأن الشعب قادر علي إعادة إنتاج الثورة بأشد مما كانت عليه”

وأشاد بالمجلس العسكري بأن له أداء جيد ومتوزان ولكن السياسة ليست من إختصاص العسكر وطالبهم بصون الفضل الذي قدموه وأن لا يسمحوا لأحد أن يتاجر بأسمهم

كما وجه رسالة قوية لعلي السلمي نائب رئيس الوزراء بأن الشعب المصري يرفض المبادئ فوق الدستورية قائلا ” لن نسمح للفتنة أن تقوم فنحن لسنا في سوريا نحن في مصر التي إذا قامت قادت وإذا إنطلقت أفاقت وأن كل من يحاول أن يلعب بالشعب يعبث في أنفه ”

وأكد صبحي أن وزير العدل رصد 148 مليون جنيه أموال أجنبيه أنفقت خلال الفترة الأخيرة أثناء الثورة  وقال أن الشعب سيقطع الأيدي الأثمة وكفاكم عارا أنكم تخططون لمشروع أجنبي يضر ببلادكم

وأوضح أن فلول النظام السابق أنشأوا خمسة أحزاب جديدة ووصفهم بالخونة والعملاء وأصدقاء إسرائيل

وحذر قيادات الجامعة من الإستمرار في مناصبهم قائلا ” علي فلول الجامعة أن يستقيلوا يرحمكم الله إرحلوا وإلا ستعبثوا بأنوفكم ”  محذرا كل الفلول في كل المواقع أن ترحل قبل أن لا تستطيع الرحيل

وقال مصطفي المغني أحد قيادات الدعوة السلفية إننا جميعا في خندق واحد لمواجهة أعداء الأمة رافضا المبادئ فوق الدستورية لإن الله عز وجل هو الذي فوق هذه الأمة ووصف هذه المبادئ بالسقطة الكبيرة لدعاة الحرية والديمقراطية وهم الليبراليين والعلمانيين ووصفهم بالقلة الديكتاتورية التي أرادت أن تلتف علي إرادة الشعب ويريدون صناعة ثورة ثانية مسلحة مؤكدا أن هذا اليوم هو يوم الإسلام وأن الشعب المصري يرفض المبادئ فوق دستورية ويريد جميعة تأسيسية هي التي تضع الدستور

ووجه المحلاوي رسالة إلي المجلس العسكري قائلا ” الشعب يثق فيكم والشعب ثقته غالية ” موضحا أن علي المجلس العسكري أن يأخذ العبرة من مبارك الذي فقد ثقة شعبه فنبذوه

وتابع : من حقنا أن نتخوف لكن عليكم أن تطمئنونا ما معني الطوارئ وماهي حجتكم فيها فقد قالها الذين سبقوكم

وقال أيها المجلس عيبكم الحقيقي أنكم لا تنظرون إلي الشعب فمازلتم ترونه شعب مبارك والسادات وعبد الناصر وإنما هو شعب واعي فأحرصوا علي ثقته

ووجه رسالة إلي الحكومة الحالية عليكم أن توفوا بوعودكم وتحققوا مطالب التي أجمع عليها الشعب وعلي الشعب أن ينظر إلي الأمام لإن مصر تحتاج إلي جهد كل فرد منكم

أحمد جاد القيادي العمالي بالحرية والعدالة  أن هناك مؤامرة خبيثة تستهدف إعادة الثور إلي الخلف وتريد لهذا الشعب أن ينسي ثورته وحقوقه التي أكتسبها فالثورة المضادة تستهدف سرقة البلاد وإن فلول النظام السابق هم الذين يريدون أن يعودوا بنا إلي الخلف

وإنتقد وجود عدد من الشباب التابعين للنظام السابق يبثون الرعب في قلوب شباب الثورة وكل فئات الشعب المصري واضاف ان الحكومة والبلطجية زرعوا الفتنة الطائفية في مصر مؤكدا ان الشعب الذي أدخل الفرعون خلف القضبان يستطيع أن يضرب بيد من حديد علي أتباع النظام الفاسد

وطالب أحمد ياقوت طالب بكلية الأداب والمتحدث بإسم شباب الإخوان أن الشباب يشعرون الأن بأنهم مسلوبين الإرادة لإن الثورة لن تغير شئ خاصة في الجامعة  نظرا لتشبث هند حنفي بمكانها ووجه لها رسالة قائلا ” إستقيلي قبل ما الطلاب يقوموا عليكي وحنشيلك ”

طارق الدسوقي من إئتلاف شباب الثورة وشباب بيحب مصر أن هناك خطرا يهدد إستكمال الثورة وعلي الحكومة أن تحترم رأي الشعب في الإستفتاء الذي ينص علي إجراء الإنتخابات تحت إشراف قضائي ثم لجنة تأسيسية لوضع الدستور ودعا كل القوي الوطنية للتوحد ولم الشمل وطالب المجلس العسكري ألا يلتفوا إلي الأصوات العالية التي تريد قمع إرادة المصريين وأن يستمعوا إلي صوت الشعب كما طالب بإجراء إنتخاب العمداء قبل إنتخابات البرلمان ووقف كل تراخيص الأحزاب التي يثبت فيها وجود أي عنصر فاسد

وأشاد عبد الناصر علي المنسق العام لحركة معلمون بلا نقابة أن المعلمين قدموا درسا للجميع بأن شعب مصر قادر علي التحول الديمقراطي فالمعلمين شكلوا من أنفسهم لجان شعبية ولم تحدث أي حادثة تشوب العملية الأنتخابية للمعلمين الذين كانوا علي قلب رجل واحد قائلا ” إن الإخوان إكتسحوا نقابة المعلمين وهي بشري لكل النقابات المهنية الأخري ”

وقال صابر أبو الفتوح أحد مؤسسي حزب العدالة والحرية أن ما يحدث الأن هو مؤامرة علي الشعب المصري وأن الأعداء لا يريدون لنا الحرية والإستقلال والتقدم مؤكدا أن الشعب المصري سيضرب بيد من حديد علي أصحاب الثورة المضادة وطالب المجلس العسكري أن يستجيب لمطالب الشعب وأن تجري الإنتخابات في ميعادها وتحت إشراف قضائي كامل.