مجموعة من المستقلين تخترق مؤتمر الإخوان المسلمين وتصيب أحدهم

مجموعة من المستقلين تخترق مؤتمر الإخوان المسلمين وتصيب أحدهم
مسجد القائد ابراهيم

 

 

كتبت ـ أمانى عيسى :

إخترقت سيارة لمجموعة من المستقلين مؤتمر الإخوان المسلمين “معا ضد الطوارئ ”  مرددين هتافات تعادي المجلس العسكري والتيارات الإسلامية وتتهمهم بالتواطؤ ومحاولة لإجهاض الثورة

وقد حاول منظمي المسيرة المفاجئة أن يجذبوا إهتمام الجماهير مما أدي إلي حدوث صدام بين الطرفين وبدأ كل منهم في إلقاء  التهم علي الأخر من تواطؤ وعمالة وبلطجة وأسفرت الإشتباكات عن إصابة عدد كبير من منهم

واتهمت إيمان إبراهيم – مستقلة – شباب الاخوان المسلمين بالتعدى عليها وزملائها بالضرب وتحطيم سيارتها بمجرد دخولها ساحة القائد ابراهيم .

واكدت انها وزملائها معتادين للوجود كل جمعة للمشاركة بالفعاليات الا انهم فوجئوا بشباب الاخوان يتهمونهم بالعمالة واصحاب الاجندات.

بينما أكد محمد نصر المسؤول الإعلامي لجماعة الإخوان المسلمين بأن أصحاب السيارة هم مجموعة من البلطجية وبالتحديد في منطقة بحري وكانوا دائمي التواجد في ميدان سعد زغلول لإحداث الشغب بين المعتصمين  مضيفا أنهم قاموا بالأعتداء علي عدد من شباب الإخوان المسلمين  ومنهم  يحيى مرسى  31 سنة بجرح قطعى 3 سنتيمتر بآلة حادة ، نقل على اثرها لمستشفى الميرى لتلقى العلاج اللازم ، بينما لم يتم حصر باقى المصابين بعد، مشيرا أن المعتدين تم التعرف عليهم

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *