التخطي إلى المحتوى

 

 

 

 

كتبت : نرمين اسماعيل

أخيرا وبعد تجاهل استمر بضعة أيام قامت الفنانة التونسية لطيفة الخروج من حالة الصمت والرد على الوثيقه التي تم تسريبها من مضمون دفاتر الحالة المدنية بتونس وتحتوي على معلومات حقيقة زواجها وطلاقها من ابن الشيخ صالح كامل.

من جهته، قال المكتب الإعلامي للفنانة لطيفة : “رغم أن عملية تزوير الوثائق الرسمية باتت غاية في السهولة عبر الفوتوشوب وغيرها من برامج معالجة الصور، إلا أن إدارة أعمال الفنانة لطيفة تؤكد أن هذه الوثيقة وإن كانت صحيحة فهي لا تحمل أي جديد وهدفها فقط التعرض لحياة الفنانة لطيفة الشخصية وذلك لغاية بنفس بعض ضعاف النفوس من خلال الإيحاء للقراء بأنهم كشفوا سرًا حربيًا خطيرًا هو بالأصل معلوم لدى الجميع”.

أضاف البيان: أن الفنانة لطيفة سبق وأعلنت صراحةً بأنه قد تم خطبتها وعقد قرآنها ولكن الله لم يشأ أن يتم الزفاف فوقع الانفصال، وجاء ذلك بحوار مع الإعلامي الكبير طوني خليفة عبر برنامج بلسان معارضيك والذي تم بثه على قناة القاهرة والناس في الخامس من سبتمبر عام 2010.

وأكد المكتب الإعلامي أن إدارة أعمال الفنانة لطيفة التونسية تنشر هذا التوضيح لكل من استفسر عن تلك الوثيقة، ليؤكد أن حياة الفنانة لطيفة التونسية الخاصة ملك لها وأن الارتباط أو الانفصال وإن تم أو سيتم فهو على سنة الله ورسوله، مع احتفاظها بحقها القانوني بملاحقة كل من يحاول الاعتداء على خصوصيتها والتشهير بها لغايات رخيصة

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *