التخطي إلى المحتوى
«إكرامي»: «الأهلي» أكثر أندية العالم حفاظاً على نظافة شباكه… ونقدر حزن الجماهير

كتب – جلال الدين محمد:

علق، حارس مرمى النادي الأهلي – شريف إكرامي، اليوم الإثنين، عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، على الهجوم الذي شن عليه وعلى مدافعي فريقه، عقب خسارة «الأهلي» للقب دوري أبطال أفريقيا أمام «الوداد» المغربي.

وقال «إكرامي»: «جرت العادة في مصر على نسب أي نجاح أو فشل كروي إلى أشخاص، رغم أن المعروف للجميع أن المسئولية في كرة القدم تكون جماعية».

وأكمل «إكرامي» حديثه قائلاً: «المشكلة في حالة الخسارة تكمن في محاولة إلقاء اللوم على أشخاص بعينهم، أو إيجاد (كبش فداء) يتحمل مسؤولية الإخفاق».

ووصف «إكرامي» لاعبي الأهلي بأنهم الأكثر تحملا للمسؤولية في كل الظروف، مشدداً على أن ما وصفه بنغمات اللجج التي ظهرت بعض خسارة اللقب الأفريقي، جعلته يرغب في توضيح بعض الأمور.

وذكر «إكرامي» أن «الاهلي» خرج في 48 مباراة رسمية منذ بداية الموسم الماضي بشباك نظيفة، كان حارس المرمى وخط الدفاع في 30 منها الأفضل أرقاماً واداءا، وفقاً لقوله.

وأضاف «إكرامي» أنه بجانب الأرقام التاريخية محلياً، فإن النادي الأهلي على المستوى العالمي هو أكثر فرق العالم حفاظاً على نظافة شباكه في مبارياته الرسمية موسم 2016-2017.

وأكد «إكرامي» على أنه يرى من غير المقبول ولا الموضوعي، محاولة تحويل مركزي حراسة المرمى وخط الدفاع لنقطة ضعف، وسبب لعدم التتويج الأفريقي؛ لخطأ تم ارتكابه في مباراة أو اثنين من أصل 48، وفقاً لقوله.

وتسأل «إكرامي»، «أين كان هذا اللجج منذ 6 مباريات وتحديداً قبل مباراة (الترجي) في القاهرة؟»، لافتاً إلى أنه لم يسمع قبلها تقييم أو تدعيم.

وأشار «إكرامي» إلى أنه يرى التقييم والتعديم يبدأ في الظهور مع أول خطأ، ويبدأ معه إصدار الأحكام المطلقة واصفاً اياها بالغير موضوعية، وكأن اللاعبين ليسوا بشرا.

وأوضح «اكرامي» أنه يرى الحديث عن التدعيم في أي مركز أمراً طبيعياً، ولكن ليس على حساب التقليل من لاعبين، سبق أن تمت الاشادة بهم من الجميع – على حد قوله – منذ أيام قليلة، معرباً عن حزنه؛ لكون اللقطة الأخيرة في مصر هي التي تعم.

ولفت «إكرامي» إلى تفهمه للنقد والهجوم من الجماهير والإعلام على أي لاعب بعد الخسارة، فهذا الأمر هو واقع الأندية الجماهيرية، ووجه كرة القدم القاسي، قائلاً: «أتفهم ذلك، ولكن عندما يأتي الهجوم من مرشحين محتمل أن يكونوا مسئولين فلا تعليق».

ووجه «إكرامي» حديثه لجماهير النادي الأهلي قائلاً: «قدر الله وما شاء فعل، لم نكن نتمنى خسارة اللقب بعد مشوار طويل وصعب مع جماهيرنا الحقيقية، لكن الحمد لله على كل حال».

واختتم «إكرامي» حديثه قائلاً: «نقدر حزن الجماهير، فأنتم السند الحقيقي»، مضيفاً أن الأهلي فقد بطولة مهمة، لكن التركيز في ما هو قادم أهم، واصفاً لاعبي الأهلي بأنهم دائماً على قدر المسؤولية.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *