“بعد ثورة 25 يناير فى إعلام الجمرك”

“بعد ثورة 25 يناير فى إعلام الجمرك”
د.سعيد غلاب

 

 

 

كتبت ـ سمرياقوت:

عقد صباح اليوم ندوة بعنون “التحول الديمقراطى  بعد ثورة 25 يناير ”  فى  مركز اعلام الجمرك.

وقام بإلقاء المحاضرة  الأستاذ سعيد غلاب أستاذ العلوم السياسية  جامعة فاروس.

فى البادية قام غلاب  بتعريف الديمقراطية بأنها كلمة يونانية وهى تعنى الحكم للشعب

موضحا ان الثورة  هى تغيرات جذرية أى تغيرات سياسية واقتصادية  وان هناك معوقات بعض القوى السياسية على الساحة الأن  تؤثر لمصالحها الشخصية حتى تصل لأهدافها.

وان مصر تمر بحالة من النفلات الأمنى وعدم الأستقرار .

وعدم السيطرة على فلول النظام السابق وأعضاء الحزب الوطنى المنحل .بل على العكس تم اتاحة الفرصة لهم والخوض فى الأنتخابات  القادمة  وهم معروفين.

مشيرا على ان صبحت السيادة للشارع المصري بعد ثورة 25 يناير وأنتهت سيادة لدولة .

وهناك قلة فى الوعى السياسى لدى قطاع عريض من المجتمع المصري .

ولدينا العديد من القرى الفقيرة والبسيطة التى لاتعرف معنى كلمة دستور مما يسهل أستغلالها للمصالح الشخصية.

وان الشعب المصري  بحاجة إلى الوعى السياسى بصندوق الانتخابات  واننا امامنا خمس سنوات  على الأقل لنستعيد توازنا قائلا ان المجلس الشعب لقدم لم يرضى المصريين.

مؤكدا اتخذ المجلس العسكرى أفضل قرارته  ان يعيد للشارع السياسى المصرى  توازنه . وان الدستور يتكون من لجنة تأسيسية تضم مختلف القوى والاتجاهات والاختصاصات .

واضاف غلاب ان عودة قانون الطوارىء  وهو رجوع بالعجلة إلى الخلف ولم يؤيده بأى شكل من الاشكال وهو تكميم لأفواه المصريين بعد  قيام الثورة وان حالة الفراغ الأمنى  الحالية سببها هو عدم قيام جهاز الشرطة بواجبه  واستخدام القانون الرادع وليس قانون الطوارىء لم يحدث شئ وان الثورة لم تكن.

وان التظاهر غدا الجمعة ضد تفعيل قانون الطوارىء حق المصريين ولكن يجب منع المندسين  وسط المتظاهريين  كما حدث فى الجمعة السابقة ومطالبتهم بإلغاء قانون الطوارىء.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *