التخطي إلى المحتوى
«سحر نصر» من المنيا: نضع اللمسات النهائية على خريطة مصر الإستثمارية

كتب ـ أحمد العجمي:

أختتمت، وزيرة الإستثمار والتعاون الدولي ـ الدكتورة سحر نصر، زيارتها إلى محافظة المنيا، اليوم الثلاثاء، بزيارة الأرض المخصصة؛ لإنشاء فرع مركز خدمات المستثمرين بالمحافظة على مساحة 10 آلاف متر، بحضور محافظ المنيا ـ اللواء عصام البديوى، ورئيس اللجنة الإقتصادية بمجلس النواب ـ النائب عمرو غلاب، و عدد من أعضاء مجلس النواب بالمحافظة، ونائب الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للإستثمار والمناطق الحرة ـ المستشار محمد عبد الوهاب، ومعاون الوزيرة ـ الدكتور أحمد عبد الرازق، وفقًا لبيان وزارة الإستثمار.

وأوضحت «نصر»، أن المركز يستهدف خدمة 1214 شركة ومنشأة فردية في الوقت الحالي، ومن المنتظر أن يتضاعف هذا العدد فور إنشاء مجمع مصر الخير للصناعات النسيجية والمنطقة الحرة للمدينة النسيجية.

وأكدت «نصر»، أنهم يعملون على تطوير وانشاء فروع لمركز خدمات المستثمرين في المحافظات، في إطار السعي نحو تطوير بيئة الأعمال، مشيرة إلى أن الوزارة تستهدف افتتاح فروع في كلاً من «قنا، والأقصر، وجنوب سيناء، والبحر الأحمر، والسويس، وبورسعيد»، خلال العامين المقبلين.

وتفقدت “نصر”، مصنع شركة أسكوم لتصنيع الكربونات، والتى تعمل بنظام المناطق الحرة الخاصة على مساحة 51,7 ألف متر في مجال استخراج وتصنيع وإنتاج وتعبئة كربونات الكالسيوم والكيماويات، ويبلغ رأس مال المشروع 23 مليون دولار ويوفر 1000 فرصة عمل مباشرة بخلاف فرص العمل غير المباشرة، وتجاوز حجم صادرات الشركة الإجمالية 22 مليون دولار خلال العام المالي 2016 – 2017 منها 13.4 مليون دولار إلى خارج البلاد، وتمثل نسبة تجاوزت 60% من حجم صادراتها الإجمالية ويعتزم المصنع التوسع في استثمارته بضخ 12.5 مليون دولار وزيادة عدد العمالة بنحو 500 عامل.

وزارت “نصر”، فى ختام الزيارة، المنطقة الحرة العامة للمدينة النسيجية، على مساحة 306,7 فدان بمنطقة التوسعات جنوب المنطقة الصناعية بالمطاهرة شرق النيل، حيث يستهدف المشروع جذب 271 مليون دولار؛ لإنشاء مصانع مزودة بخطوط إنتاج وآلات ومعدات بتكنولوجيا متقدمة لتشغيل 17 ألف فرصة عمل مباشرة بخلاف فرص العمل غير المباشرة، بهدف الوصول بالصادرات الخارجية للبلاد من منتجات الغزل والنسيج إلى 10 مليارات دولار بحلول عام 2025.

وأكدت “نصر”، أن الوزارة تعمل على استهداف الصعيد بعدد من برامح التمويل وتشجيع المشروعات الصغيرة والمتوسطة، حيث وضعت على رأس أولوياتها تحقيق تنمية شاملة ومستدامة خاصة فى المحافظات الأكثر احتياجاً؛ تماشياً مع خطة الدولة والاولويات التي حددتها الحكومة في برنامجها وأقرها البرلمان، من أجل توفير مشروعات تحسن مستوى معيشة المواطنين، وتوفر فرص عمل للشباب.

وأشارت الوزيرة، إلى أن نصف محفظة التمويلات والمنح التى توفرها الوزارة من خلال الشركاء فى التنمية موجهه لتمويل مشروعات في كل محافظات وقرى الصعيد، بنحو 10 مليارات دولار، في قطاعات (الاسكان، والنقل، والكهرباء والطاقة، والصحة، والتعليم)، وتوفير تمويل بقيمة 500 مليون دولار من البنك الدولى كمرحلة أولى؛ لتنمية الصعيد، ومنحة من السعودية بقيمة 62.17 مليون جنيه، ل 266 مشروع فى محافظات (المنيا، وسوهاج، وبنى سويف، واسيوط، وقنا، والأقصر، وأسوان)؛ لتنفيذ مشروعات فى العديد من المجالات منها الخدمية والصناعية والتجارية والزراعية

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *