نادر بكار : أعترض على وجود حزب الوفد في اللجنة التأسيسية لإعداد الدستور

نادر بكار : أعترض على وجود حزب الوفد في اللجنة التأسيسية لإعداد الدستور
نادر بكار

كتبت ـ أمانى عيسى :

إستحوذت تصريحات رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان علي إهتمام حزب النور والدعوة السلفية في المؤتمر الذي عقد مساء أمس بمنطقة العصافرة والتي لاقت هجوما حاداً علي أردوغان

حيث إنتقد الشيخ نادر بكار- المتحدث الإعلامي لحزب النور بالإسكندرية  التصريحات الأخيرة لرئيس الوزراء التركي مؤكدا أن ما يمكن تطبيقه هو الناحية الإقتصادية فقط دون باقي المبادئ الأخري التي تقوم علي العلمانية

ورفض بكار تأجيل الإنتخابات مجلسي الشعب والشوري عن موعدها المقرر كما رفض اللجنة التأسيسية لإعداد الدستور وإعتبرها إستخفاف بعقول الشعب

واعترض على تواجد ثلاثة وزراء وفديين ضمن هذه اللجنة، مؤكداً أن هناك الكثير من الفصائل السياسية جاهزة لذلك وليس الوفد

ووصف قانون الطوارئ باعتقال للشعب المصري حتى تثبت إدانته

وأكد أن المجلس العسكري تعهد أمام  الشعب المصري في بداية تولية إدارة شئون البلاد بأن قانون الطوارئ سيكون لمدة معينة.

وحول موقف الحزب من السياحة قال أن الحزب سيطبق الشريعة الإسلامية وإنتقد النظام السابق في إعتماده علي السياحة كمصدر للدخل القومي مفسرا ذلك بأنه من السهل بإشاعة واحدة فقط أن تنهار السياحة باكملها

وأوضح الشيخ محمود عبد الحميد  عضو مجلس الدعوة السلفية أنها لا يمكن أن تعترض علي قرارات المجلس العسكري أو الحكومة
وأنهم لم يخرجوا عن الحاكم ولم يهدموا ويخربوا الوطن مؤكدا أنهم سيعترضون من خلال الوقفات الإحتجاجية وستكون أمام المساجد فقط

وقال عبد الحميد  إذا خرجت الدعوة السلفية في 25 يناير لكانت مصر كلها بحر ملئ بالدماء

وإنتقد ا تصريحات أردوغان عن العلمانية والتي تبعد تماما عن الدين والتي لا يجوز تطبيقها في مصر وأوضح عبد الحميد أن هناك من إبتدع للعلمانية درجة أخري وهي إرتباطها بالدين وهم يريدون تطبيقها في مصر

مؤكدا أن العلمانية بدرجاتها هي التي أطاحت بمصر منذ عهد الملك فاروق وحتي الرئيس السابق والتي نتج عنها البلطجية

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *