تأجيل حملة البلاغات الجماعية ضد مدير أمن الإسكندرية ومساعده لعدم كفاية الأدلة

تأجيل حملة البلاغات الجماعية ضد مدير أمن الإسكندرية ومساعده لعدم كفاية الأدلة
اللواء خالد غرابة - نائب مدير أمن الإسكندرية

 

 

 

 

 

 

كتبت- سلمى خطاب:

أجّل النشطاء الحملة التى دعوا إليها لتقديم بلاغات جماعية ضد خالد غرابة مدير أمن الإسكندري، ومساعده خالد شلبي، لمدة أسبوعين، والتى كان مقرر لها أن تنطلق اليوم، لتنسيق الأوراق والأدلة التى تثبت تورط كلاً من غرابة وشلبي، في انتهاكات ارتكبوها فى حق النشطاء السياسين قبل قيام الثورة.

وصرح الناشط محمد حسنى أحد الدعاة لهذه الحملة “أنهم فوجئوا بعدد كبير من النشطاء تفاعل مع الحملة، التى قاموا بالدعوة إليها منذ 48 ساعة فقط، فاضطررنا إلي تأجليها لتنسيق الأوراق والأدلة والشهادات التى تثبت تورطهم فى قضايا تعذيب وانتهاكات ضد النشطاء، حتى تقدم بلاغات صحيحة تثبت تورطهم وتدينهم.

وأضاف حسنى أن التفاعل مع الحملة كان كبيراً للغاية، فعدد كبير من النشطاء آتى للمحكمة لتقديم البلاغات، وتضامن معنا عدد كبير من المحامين مثل عبد الرحمن الجوهري، ووائل منصور، وناصر خطاب وغيرهم، لذلك قررنا تأجيل تقديم البلاغات لمدة أسبوعين سنقوم خلالهما  بتجهيز ملف لكل ناشط يجمع الأدلة والشهادات التى تدين غرابة وشلبى وغيرهم من ظباط الداخلية الذين كانوا يعتدون على النششاء قبل الثورة، وعادوا بعد الثورة إلي أماكن عملهم، أو تولوا مناصب أعلى مثل غرابة.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *