التخطي إلى المحتوى
«وزيرة الإستثمار» تبحث الإسراع في تمويل شرائح مشروع تنمية سيناء

كتب ـ احمد العجمي:

أختتمت، الدكتورة سحر نصر ـ وزيرة الإستثمار والتعاون الدولي، اليوم الخميس، زيارتها إلى العاصمة السعودية «الرياض» بعقد لقاءات مع عدد من المستثمرين والصناديق العربية، على هامش مؤتمر مبادرة «مستقبل الإستثمار»، والتى يترأسها الأمير محمد بن سلمان ـ ولي العهد السعودي، ورئيس صندوق الإستثمارات العامة بالمملكة السعودية، بحضور أكثر من 2500 من الشخصيات الرائدة والمؤثرة في عالم الأعمال من أكثر من 60 دولة حول العالم.

وأتفقت الوزيرة، مع رئيس صندوق الإستثمارات العامة على الأسراع في ضخ إستثمارات جديدة للسوق المصرية خلال الفترة المقبلة، وذلك بالتركيز على المشروعات في مجالات الزراعة والسياحة والصناعة والصحة والتعليم والتشييد والبناء والطاقة المتجددة، في ظل قيام مجلس الأعمال المصري السعودي برفع سقف الإستثمارات في مصر ليصل إلى 51 مليار دولار من القطاعين الحكومي والخاص السعوديين.

وإلتقت الوزيرة، بالدكتور عصام بن سعيد ـ وزير الدولة السعودي، حيث بحث الجانبان زيادة التعاون الإستثماري بين البلدين خلال الفترة المقبلة، كما التقت بعدد من رؤساء الصناديق العربية، ومنهم الصندوق السعودي للتنمية، والصندوق العربي للإنماء الإقتصادي والإجتماعي، حيث تم متابعة دعم المشروعات القومية ومنها مشروع تنمية سيناء، ودعم برنامج مصر لريادة الأعمال ومبادرة «فكرتك شركتك» لدعم الشركات الناشئة.

وذكرت «نصر»، أن الوزارة تستهدف جذب نحو 10 مليارات دولار إستثمارات أجنبية مباشرة خلال العام المالي الحالي 2017- 2018، وتعمل على الإستثمار في البشر سواء في التعليم أو الصحة فهو أفضل إستثمار، مشيرة إلى أن هناك شراكة مع القطاع الخاص حاليًا في البترول والغاز والطاقة المتجددة، موضحة أن شركات امريكية وبريطانية وسعودية قامت بضخ إستثمارات خلال الشهور الماضية في مصر.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *