التخطي إلى المحتوى
حفل افتتاح مرحلة البكالوريوس بالجامعة المصرية اليابانية في الإسكندرية

كتب – احمد العجمي:

شجبت الجامعة المصرية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا الحادث الإرهابي الذي تعرضت له عناصر من الشرطة المصرية، وذلك ضمن فاعليات الاحتفال ببدء الدراسة بمرحلة البكالوريوس لأول مرة، في الإسكندرية.

وبدأ الحفل، أمس الأحد، بالوقوف دقيقة حداد على أرواح الشهداء، وذلك أثناء افتتاح المهندس إبراهيم محلب ـ مستشار رئيس الجمهورية للمشروعات القومية، والسفيرة فايزة أبو النجا ـ ورئيس مجلس أمناء الجامعة المصرية اليابانية، و«تاكيهيرو كاجاوا» ـ سفير دولة اليابان بالقاهرة، ومحافظ الإسكندرية ـ الدكتور محمد سلطان، ومحافظ شمال سيناء ـ اللواء سيد عبد الفتاح، و«إيتو تيرويوكي» ـ ممثل «جايكا القاهرة» مبنى الخدمات التعليمية بالجامعة المصرية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا، والذي بلغت تكلفته 105 مليون جنيه على مساحة 2500 متر مربع للدور الواحد بمساحه كليه 7500 متر مربع، ويضم قاعات دراسية وأنشطة ومسرح بسعة 300 مقعد.

وقال رئيس الجامعة ـ الدكتور أحمد الجوهري: إن احتفاليه اليوم جاءت بمناسبة بدء الدراسة بمرحلة البكالوريوس، واستقبال أول دفعة بكلية الهندسة وكلية إدارة الأعمال الدولية والإنسانيات، مضيفا أن الجامعة هى ثمرة التعاون والشراكة بين مصر واليابان، بعد زيارة رئيس جمهورية مصر العربية، إلى اليابان.

وتعد الجامعة المصرية اليابانية أول جامعة تطبق المعايير اليابانية خارج اليابان، وهى أكبر مشروع تموله هيئة التعاون الدولي «جايكا» على مستوى العالم أكثر من 20 عاماً، حيث تقوم بالدعم المادي والفني لجميع معامل الجامعة بالأجهزة التعليمية والبحثية الضرورية، ودعم أعضاء هيئة التدريس في تخصصات الجامعة من خلال مجموعة من أفضل الجامعات اليابانية، وكبرى المؤسسات المصرية للصناعة.

وأعلنت السفيرة فايزة أبو النجا، أن الجامعة اليابانية نموذجاً لإصلاح التعليم في مصر، وهو أهم وسيلة لمحاربه الفكر المتطرف، الذي ينتج إرهاباً.

وتفقد الضيوف الحرم الجامعي الدائم الذي يقام على مساحة 200 فدان، بتكلفة تصل إلى 3 مليار جنيه، ويضم 12 مبنى تعليمي، ومراكز للتميز والإبداع والمكتبة المركزية والمدينة الرياضية، وهو أول حرم جامعي بمصر صديق للبيئة.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *